الإمارات صاحبة أقوى جواز سفر خليجي للعام الثالث

جواز سفر

جواز سفر

الأربعاء,15 مارس 2017

وفقا لمؤشر قيود التأشيرات السنوي الذي تصدره هينلي وشركاه ،

فقد حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة ، على مكانتها الرائدة كصاحبة أقوى جواز سفر ، بين دول مجلس التعاون الخليجي ، للعام الثالث على التوالي .

وتعد " هينلي وشركاه "، الشركة الرائدة عالميا في مجال تخطيط الإقامة والمواطنة ، والتي تقيس مستوى حرية السفر التي يوفرها جواز السفر لحامليه.

ويصدر المؤشر بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي " IATA "، الذي يمتلك أكبر وأهم قاعدة بيانات في العالم ، لمعلومات السفر.
واحتلت دولة الإمارات هذا العام المركز 38 مع حرية السفر بدون تأشيرة إلى 121 دولة ، بينها دول منطقة " الشنغن ".

يذكر أن الإمارات قد نجحت في تعزيز موقعها على مؤشر قيود التأشيرات بواقع 23 مركزا خلال العقد الماضي ، أما بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي ، فقد حافظت جميع الدول الأعضاء على مكانتها ، وتم تصنيفها بين الدول السبعين الأولى على المؤشر. حيث جاءت الكويت في المركز الـ 60 مع حرية السفر إلى 80 دولة ، وقطر في المركز الـ 62 مع حرية السفر إلى 78 دولة ، تليها مباشرة البحرين في المركز الـ 66 ، وسلطنة عمان في المركز الـ 68 ، والسعودية في المركز الـ 69 مع حرية السفر إلى 73 و 69 و 68 دولة على التوالي.

كما حافظت ألمانيا على مركز الصدارة للعام الثاني على التوالي ، مع حرية السفر بدون تأشيرة إلى 176 دولة ، وبقيت السويد في المركز الثاني ، مع حرية السفر بدون تأشيرة إلى 175 دولة ، بينما حلت كل من الدنمارك وفنلندا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة ، في المركز الثالث مع حرية السفر إلى 174 دولة .

أما المملكة المتحدة ، فقد تراجعت من مركزها للعام الثالث على التوالي إلى المركز الرابع ، بعد تربعها لثلاث سنوات متتالية بين عامي 2013 و2015 م، في مركز الصدارة.
وجاءت كل من سوريا وباكستان والعراق وأفغانستان ، في ذيل القائمة لهذا العام ، مع حرية السفر لأقل من 30 دولة حول العالم. ويظهر هنا تغير طفيف عن تصنيف العام الماضي ، حيث خرجت الصومال من قائمة آخر أربع دول مع حرية السفر إلى 30 دولة ، لتحتل سوريا هذا المركز مع حرية السفر لـ 29 دولة فقط .

كما حسنت إيران من تصنيفها ، حيث غادرت المراكز الأربعة الأخيرة لتصل إلى المركز 95 .

وبالمجمل سجلت 48 دولة تراجعا من مركز إلى ثلاثة مراكز عن العام الماضي ، فيما حافظت 42 دولة على مراكزها دون أي تغيير.