جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

جواز السفر الإماراتي الأول عربيا والـ 26 عالميا

السبت,29 أبريل 2017
إعداد: عبد الرحمان الحاج

أطلقت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات مبادرة " قوة جواز السفر الإماراتي "، والتي تهدف إلى وضع الجواز ضمن قائمة أقوى خمسة جوازات سفر في العالم بحلول عام 2021 م، حيث كان قد حل في المركز الأول عربيا ، والـ 26 عالميا ، من حيث القوة ، بحسب التصنيف العالمي 2017 م.

 

ويمكن جواز السفر الإماراتي العادي ، مواطني الدولة من دخول 126 دولة من دون تأشيرة مسبقة ، وفق آخر تحديثات وزارة الخارجية والتعاون الدولي ، وبعد توقيع مذكرتي تفاهم للإعفاء المتبادل من التأشيرات ، مع كل من الأرجنتين والبرازيل ، سيتم قريبا تحديث ترتيب قوة الجواز الإماراتي ، ليصبح في المرتبة 25 عالميا ، بعدد 128 دولة تفتح أبوابها للمواطنين بدون تأشيرة.

 

خطة لتبادل الإعفاء من التأشيرات

واستكملت وزارة الخارجية مرحلة جديدة في مسيرة الإعفاء من التأشيرات ، حيث وضعت خطة لتبادل الإعفاء مع 18 دولة ، آخذة بعين الاعتبار في اختيارها لتلك الدول ، التوجهات المستقبلية التي من شأنها تحقيق مصالح الدولة ، وتعزيز مكانتها على الساحة الدولية.

 

وأكدت الوزارة ، أن تحقيق هذه التوجهات ، يتطلب بذل المزيد من الجهد الداخلي والخارجي ، لتفعيل خدمات بطرق تكنولوجية تجعل هذا الهدف قريبا من التحقيق.

 

الإمارات الأولى عربيا في مؤشر السعادة

يشار هنا أن الإمارات تعمل دائما على رفاهية مواطنيها ، حيث احتلت المركز الأول عربيا ، والـ 21 عالميا ، في مؤشر السعادة ، بحسب تقرير السعادة العالمي لعام 2017 م، الصادر عن معهد الأرض في جامعة كولومبيا بإشراف الأمم المتحدة وبالتزامن مع احتفال العالم باليوم الدولي للسعادة.

 ووفقا للتقرير ، فقد سجلت الإمارات المركز الـ12 عالميا بعد أن كانت سجلت المركز الـ15 العام الماضي على صعيد سعادة مواطنيها ، متقدمة على العديد من دول العالم الرائدة ، مثل النمسا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وبلجيكا والمملكة المتحدة وأيرلندا.

وحلت في المرتبة الأولى عربيا لثلاث سنوات متتالية ، فيما تقدمت من المركز 28 إلى المركز 21 عالميا ، في مؤشر سعادة الأفراد المواطنين والمقيمين على أرضها من دول أخرى ، لتسجل بذلك تقدما نوعيا بمقدار 7 مراكز مقارنة بتصنيفها في تقرير السعادة العالمي لعام 2016 م، الذي تصدرته النرويج تلتها الدنمارك وأيسلندا ثم سويسرا وفنلندا.