احتفالًا بمرور 100 عام على الاستقلال تفتتح فنلندا حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

حديقة حوسا الوطنية

السبت,17 يونيو 2017
إعداد: إيمان أنس

فنلندا أو "Suomi" بالفنلندية، هي بلد شمالي يقع في المنطقة الفينوسكاندية في شمال أوروبا.

 تشتهر فنلندا بطبيعتها الخلابة، حيث يوجد في فنلندا آلاف البحيرات والجزر، وتسيطر عليها التلال والقليل من الجبال.
 

تغطي الغابات 86 ٪ من مساحة البلاد، وهي أكبر مساحة غابات في أوروبا.

تتكون عادة من أشجار الصنوبر والتنوب والبتولا والصنوبر وغيرها.

وبمناسبة الاحتفالات المئوية التي تحدث في فنلندا خلال هذا العام، جاءت الدولة في المرتبة الثالثة كأفضل بلد لزيارتها في عام 2017 من قبل "لونلي بلانت".
 

حديقة حوسا الوطنية: 

افتُتحت حديقة "حوسا الوطنية" اليوم السبت بفنلندا لإعادة استكشاف الطبيعة الخلابة للبلاد، وذلك بمناسبة مرور 100 عام على الاستقلال بعد قرون من النضال من أجل الأراضي بين روسيا والسويد.

تقع الحديقة على مساحة 11 ألف هكتار بالقرب من بلديات سوموسالمي وكوسامو وتايفالكوسكي شمال شرق فنلندا.

وتوصف حديقة حوسا الوطنية في فنلندا بأنها منطقة غابات شبه شفقية مع أشجار عتيقة مستلقية على الأرض، مما يعطي لها قيمة خاصة جدا في الحفاظ على الطبيعة.
 وهي أيضًا موطن لبحيرة "كانيون جولما-أولكي" أكبر بحيرة في فنلندا ورابع أكبر بحيرة في أوروبا، كما أنها تمكن الزوار من مشاهدة اللوحات الصخرية القديمة التي أنشأها المستوطنين في العصر الحجري في المنطقة، وفقًا لـ " وزارة الصحة الفنلندية".

توفر الحديقة الوطنية الـ 40 في فنلندا للمتنزهين مرشدين لاصطحابهم في جولة لاستكشاف الغابات والبحيرات والممرات مقابل رسوم، كما يمكن للزوار أيضًا القيام بالعديد من الأنشطة بما في ذلك الصيد وركوب الدرجات وتسلق الجبال والتجديف.

 

استقلال فنلندا: 

إعلان استقلال فنلندا اعتـُمد من البرلمان الفنلندي في 6 ديسمبر لعام 1917، حيث أُعلنت فنلندا كدولة قومية مستقلة وجمهورية ذات سيادة وتحريرها من التبعية لروسيا باعتبارها "دوقية فنلندا الكبرى الروسية". 

 

وكانت الثورة في روسيا في فبراير 1917 هي شرارة الأمل، حيث فقد الاتحاد الشخصي بين روسيا وفنلندا قاعدته القانونية بتنحي الدوق الأكبر نيقولا الثاني في 15 مارس عام 1917.

توالت بعد ذلك العديد من الأحداث التي أدت في النهاية لإعلان الاستقلال الكامل لفنلندا عن روسيا.