العربية للسياحة: إقامة "القرية العربية" في الطائف وشرم الشيخ

السياحة العلاجية 

السياحة العلاجية 

الأربعاء,04 مايو 2016

سائح / قال الدكتور بندر بن فهد آل فهيد، رئيس المنظمة العربية للسياحة، إحدى مؤسسات جامعة الدول العربية، إن حجم إنفاق الدول العربية على السياحة العلاجية في الخارج يبلغ 27 مليار دولار سنويا،  مضيفا إنه على الرغم من وجود كل العناصر التي يمكن من خلالها إنفاق هذا المبلغ أو جزء كبير منه داخل الوطن العربي إلا أن البنية التحتية للسياحة العلاجية في العديد من الدول العربية لا تزال في حاجة إلى تطوير.

وأكد بندر، في تصريحات صحفية في إطار مشاركته بسوق السفر العربي، أن مشروع القرية العربية يتم استغلاله للتقارب بين الشعوب العربية وتعريفها بثقافات وعادات وتقاليد ومنتجات الدول العربية والصناعات التقليدية فيها ليستفيد منه السواد الأعظم من المواطنين العرب غير القادرين على السفر، معلنا أن هذا المشروع قريب الشبه بالقرية العالمية في دبي، وأن المنظمة لديها خطة لتعميم تلك التجربة على الدول العربية تبدأ من مدينة الطائف في السعودية ثم شرم الشيخ.

وأضاف، إن المنظمة العربية للسياحة تبدي اهتماما كبيرا بقطاع السياحة البحرية وأنها تعمل حاليا على دراسة تنفيذ برامج رحلات بحرية بين الدول العربية تستغرق بين 10إلى 14 يوما.

مشيرا إلى أنه تم إنهاء ملتقى سياحي في مصر تحت شعار "يدا واحدة مع السياحة المصرية"، تنفيذا للقرار الوزاري الذي صدر خلال اجتماعات المجلس الوزاري العربي للسياحة والذي أُقيم في الشارقة في شهر ديسمبر الماضي، بأن تكون مصر وتونس مقصدين سياحيين رئيسيين لعام 2016م.

وأعلن بندر، أنه تم البدء في تحقيق التأشيرة السياحية العربية الموحدة، وتم التنسيق مع مجلس وزراء الداخلية العرب لمنح التأشيرة لأي مواطن عربي لزيارة أي دولة عربية بشرط أن يكون ضمن رحلات سياحة المجموعات وقد تم تعميم هذا القرار على جميع الجهات المعنية لتنفيذه.

 
كما أوضح أن المنظمة تعمل على تطوير القطاع السياحي بالدول العربية عن طريق مشروع متكامل في مجال التدريب والتأهيل لتنظيم دورات وورش عمل حول التسويق الإلكتروني لكافة الأنشطة السياحية وبرامج للجودة تخص المنشآت السياحية.