استمرار برامج تحفيز الطيران العارض في مصر

طيران مصر

طيران مصر

الثلاثاء,10 مايو 2016

قالت عادلة رجب المستشار الاقتصادي لوزير السياحة في مصر، إن مصر ملتزمة باتفاقياتها وتعاهداتها مع الشركاء الاجانب والمصريين، مؤكدة أن الوزارة ستسمر في برامج التحفيز الخاص بالطيران العارض حتى انتهاء العام المالي في اكتوبر 2016.

وأضافت عادلة أن وزارة السياحة لا يمكنها الاستجابة لما دعا له القطاع السياحي بإصدار قرار بوقف الدعم حفاظا على أموال الدولة، على خلفية خلاف الشركة الألمانية "fti” مع وزارة السياحة بعد مطالبتها بالدعم لتعويض خسائرها.

وتابعت: لا يمكن وقف التحفيز لقيام شركة بتهديد الوزارة بوقف التعامل معها فالتعامل يتم مع دول ومنظمي رحلات وليس مع أشخاص، وأن الوزارة تقوم بدراسة حسابات الشركة المتأخرة وسيتم تسديدها عند الانتهاء منها.

وقالت إن التحفيز الذي تقدمه الوزارة يكون له عائد كبير على الدولة، مشيرة إلى أن الوزارة دفعت حوافز على الطيران العارض العام الماضي بمبلغ 20 مليون دولار وبلغت الإيرادات المتحققة 7.5 مليار دولار نهاية العام الماضي، معلنة أنه سيتم حساب نسبة التحفيز وإيرادات هذا العام مع نهاية السنة المالية في أكتوبر 2016  وعرضها على الجهات المختصة في الوزارة وعلى أساسها سيتم اتخاذ القرر بعد تقييم الوضع المالي للعام بإلغاء التحفيز أو استمراره وأي شركات سيتم اختيارها لإعطائها التحفيز عند الاستمرار.

وأشارت عادلة إلى أنه قبل حساب نسبة تحفيز الطيران العارض ونسبة الإيرادات لهذا العام ستكون منخفضة جدا وستكون أقل بكثير من العام المنصرم نظرًا لانخفاض الوضع السياحي، موضحةً أن مصر فقدت 3 مليون سائح روسي هذا العام نتيجة للوضع الحالي في مصر.
 
يذكر أن الشركة الألمانية "FTI" من أكبر الشركات المنظمة للرحلات من النمسا وسويسرا وألمانيا أعلنت وقف رحلاتها إلى مصر بعد مقابلة استمرت عدة دقائق مع وزير السياحة يحيى راشد في ملتقى دبي للسياحة، بعد تقليل قيمة الحوافز التي تحصل عليها الشركة حيث تم رصد مبلغ مليون يورو دعم لتنظيم رحلاتها إلى البحر الأحمر والأقصر، بعد أن كانت تحصل على مليون و300 ألف يورو دعم لتتظيم رحلاتها إلى مصر، كما طالب القطاع السياحي بوقف الدعم على الرحلات حفاظا على أموال الدولة.