"سانت ريجيس بالي" فردوس الترفيه العائلي في اندونيسيا

Childrens Learning Center Dining Room

Childrens Learning Center Dining Room

Childrens Learning Center Exterior

Childrens Learning Center Exterior

Panoramic views from Grande Astor Suite Master Bedroom

Panoramic views from Grande Astor Suite Master Bedroom

The St. Regis Bali Grande Astor Suite Twin Bedroom

The St. Regis Bali Grande Astor Suite Twin Bedroom

The St. Regis Bali Lagoon Villa Bedroom

The St. Regis Bali Lagoon Villa Bedroom

The St. Regis Bali Grand Staircase

The St. Regis Bali Grand Staircase

الأربعاء,11 مايو 2016

يقترن اسم منتجع سانت ريجيس بالي بالمفاهيم الرائدة للإقامة الفاخرة ذات اللمسات الشخصية الاستثنائية، حيث يتم إيلاء أعلى درجات الاهتمام بأدق التفاصيل التي تمتد لتشمل أصغر أعضاء العائلة عمراً ضمن المحيط الطبيعي الخلاب لهذا الأرخبيل البحري الذي يعتبر واحداً من أكثر المناطق روعةً في العالم.وتعتبر التقاليد واللمسات العائلية المتكاملة في منتجع سانت ريجيس بالي من التجارب التي تفوق كافة التوقعات وتضع الأطفال الصغار في صلب اهتمامات المنتجع بداية من تأمين الثياب والنعال للأطفال، وسلالم تعلم المشي للصغار، وصولاً إلى مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والتثقيفية.

وفي هذا السياق، قالت لوسيا ليو، مدير فندق ومنتجع سانت ريجيس بالي: "تزخر كافة الفنادق والمنتجعات التابعة لسلسلة سانت ريجيس العالمية بأروع وأفخم مفاهيم الحياة العصرية، كما تقدم تجارب فريدة من نوعها، وعروضاً خاصة بالأطفال تتضمن مهرجانات متميزة لفنون اللعب المختلفة. كما يثري منتجع سانت ريجيس بالي كل لحظة من لحظات تجربة الإقامة المرتبطة بضيوفنا من العائلات، فهو يوفر لهم الفضاء المثالي لراحة وسكينة الوالدين وهم مطمئنون لسلامة أطفالهم بأيدٍ أمينة، تعمل على تعليمهم وإغناء جعبتهم من التجارب الجديدة، والأهم من ذلك كله إمضائهم لأوقات ممتعة ومليئة بالمرح".

وتتضمن الأنشطة الترفيهية العائلية رحلات استكشاف ممتعة في أرجاء الطبيعة الخلابة للجزيرة، والإقامة في مخيمات القراصنة، إلى جانب إتاحة الفرصة للأطفال لقضاء أجمل الأوقات في حوض السباحة الرئيسيوعلى الشاطئ. أما خدمة الكونسيرج في المنتجع، فبإمكانها توفير خدمة تأمين مربية وجليسة للأطفال عندما يرغب الوالدين بقضاء بعض من الوقت للانغماس بالرفاهية لوحدهم، في حين يقدم مركز تعليم الأطفال أنشطة متنوعة تمتد حتى نصف اليوم، أو حتى على طول اليوم، من شأنها إثراء تجارب فتيان وفتيات المنتجع، وإكسابهم الخبرات الثقافية من خلال ممارسة شتى أنواع الفنون، والموسيقى، والرقص، والطبخ، والإطلاع على الآداب المتنوعة.

وللاستمتاع بأجواء مائدة عائلية مميزة، يوفر كل من مخبز غورماند ديلي، ومطعم بونكا، ومطعم كايوبوتي، ومقهى فيستا قوائم مأكولات ومشروبات خاصة بالأطفال، في حين تم تصميم برنامج ستاروود لموائد الطعام المفضلة من قبل الأطفال بشكل خاص من أجل خدمة ضيوفنا الصغار وأولياء أمورهم. ويواصل المنتجع احتفالاته بالطقوس والتقاليد العائلية حتى نهاية هذا العام، وهو يدعو جميع العائلات لحضور هذه الأمسية الاحتفالية الخاصة بالعائلات التي يستضيفها خلال شهر ديسمبر من كل عام، وهي تتضمن مائدة برنس مليئة بالمأكولات المتنوعة والموسمية، وأنشطة ترفيهية للأطفال، إلى جانب العديد من المسابقات المثالية لجميع أفراد العائلة.

من جهةٍ أخرى، يقع منتجع سانت ريجيس بالي على شاطئ البحر ضمن الجيب النائي نوسا دوا، لذلك يجسد المنتجع الحلم المنشود بالعيش في كنف فردوس استوائي من عالم الخيال، تنتشر في جنباته الحدائق الغناء، وأحواض السباحة الجذابة، والشواطئ الخاصة، والبحيرات الضحلة التي بالإمكان السباحة فيها فوق صفحة مياه البحر الزرقاء النقية، إلى جانب تنظيمه لشتى أنواع الأنشطة والرياضات المائية، التي تتنوع بين الغوص بأنبوبة التنفس والتزلج على الماء بواسطة طائرة شراعية، أو مجرد التنزه بكل بساطة على طول بساط الرمال البيضاء والناعمة تحت سماء ليلةٍ مرصعة بالنجوم الجميلة، على أنغام الأمواج الحنونة الملتفة على الشاطئ.

ومن خلال الجمع ما بين دفئ وأصالة تقاليد الضيافة البالية، يتم تعزيز تجربة الإقامة من خلال توفير مجموعة مختارة من اللمسات الفاخرة والنخبوية، التي تجسد القيم والمفاهيم الحصرية بهذه العلامة الفندقية الرائدة، والتي تضم خدمة الخادم الخاصة والمتميزة التي تقدمها سلسلة فنادق ومنتجعات سانت ريجيس العالمية، وهي العلامة الفارقة والمميزة لعراقة فن الضيافة التي يقدمها سانت ريجيس منذ أكثر من 100 عام، التي تلبي جميع طلبات واحتياجات النزيل، مهما كانت كبيرة جداً، أو صغيرة جداً.

علاوةً على ذلك، يقدم سبا غوميد تجربة استثنائية للاستجمام والراحة من خلال 12 غرفة لجلسات العلاج الحصرية، بما فيها جناحي سبا، مع توفير مجموعة جلسات علاج مستوحاة من أجواء الجزيرة الطبيعية. وبالإمكان تعزيز اللياقة والرفاهية البدنية بدرجة أكبر ضمن مركز اللياقة البدنية الخاص بالمنتجع، والمجهز بالكامل. أما مكتبة المنتجع المليئة بشتى أنواع الكتب الغنية فإنها ستستقطب عشاق الفكر، والعقل، والجسم على حد سواء.

واختتمت لوسيا ليو حديثها قائلةً: "سيتجاوز منتجع سانت ريجيس بالي أكثر التوقعات جنوحاً، فهذه البقعة الساحرة من الفردوس تشكل مصدر وحي وإلهام غني بالثقافة والطبيعة، كما أننا نسير وفق خطى تستند على أعلى معايير الكمال المتبعة في تلبية احتياجات نزلاءنا المميزون، كي نخلق لهم لحظات وذكريات خالدة لا تنسى، مهما كانت أعمارهم".