السياحة المصرية تغازل دول اسيا الوسطى وروسيا بقوافل ترويجية 

السياحة المصرية

السياحة المصرية

الاثنين,16 مايو 2016

بدأت وزارة السياحة المصرية ممثلة في هيئة تنشيط السياحة في طرق أسواق جديدة وواعدة لجذب أكبر عدد من الحركة السياحية الوافدة منها إلى مصر وعدم الاعتماد على سوق بعينه في إطار السياسية التي تتبعها حاليا وزارة السياحة بفتح أسواق جديدة ووضع حلول غير تقليدية لتعويض الانحسار السياحي الذي شهدته البلاد.

ومن المقرر أن تنظم هيئة تنشيط السياحة خلال الفترة المقبلة حملة ترويجية بالسوق الماليزي وعمل مؤتمر سنوي مشترك بمصر لاستقطاب المزيد من الحركة السياحية الوافدة من كوالالمبور.

وقال الدكتور عادل المصري مدير العلاقات الدولية بهيئة تنشيط السياحة: إن الهيئة استضافت أخيرا وفدا رفيع المستوى، ضم صحفيين وسياحيين، من دولة ماليزيا، بهدف الاطلاع على الحالة الأمنية، ومدى الاستقرار بالمقاصد السياحية المصرية.

وأضاف أن الهيئة أعدت برنامجا للوفد شمل زيارة الأقصر وأسوان، للتعرف على طبيعة الحالة العامة للمقصدين، والخدمة المتميزة المقدمة بهما، كما استقبلهم محمد بدر محافظ الأقصر، وجرى عقد عدد من اللقاءات المهنية بالهيئة للوفد، من ضمنها لقاء مع محمد عبدالجبار رئيس قطاع السياحة الدولية.

من جانب آخر، تنظم هيئة تنشيط السياحة قافلة سياحية لتنشيط السياحة مع كازاخستان وجورجيا وأذربيجان لترويج لمصر بالأسواق الواعدة وتضم ممثلين من هيئة تنشيط السياحة و12 شركة سياحية مصرية تستعد لعقد الصفقات والاتفاق على برامج رحلات بين #مصر وهذه البلاد، وفقا لسامى محمود، رئيس الهيئة تنشيط السياحة.