مخطط تنظيمي سياحي لجزير أرواد

جزير أرواد

جزير أرواد

الاثنين,30 مايو 2016

في إطار سعي وزارة السياحة لتطوير وإعادة تأهيل المواقع السياحية والأثرية، اعدت الوزارة دراسة تخطيطية وتنظيمية متكاملة لجزيرة أرواد في طرطوس.

وجاءت الدراسة تنفيذا  لقرار المجلس الأعلى للسياحة المتضمن اعتماد جزيرة أرواد منطقة سياحية متكاملة .

وقد عملت وزارة السياحة على انجاز البرنامج التخطيطي للجزيرة بهدف إحيائها وتطويرها تاريخيا وسياحيا كونها الجزيرة الوحيدة المأهولة على الساحل السوري، ولما تتمتع به من مقومات متميزة تؤهلها لتكون منطقة سياحية متكاملة .

وتضمنت الدراسة أربعة مراحل  تشمل تصورات للمخطط  التنظيمي العام المقترح للجزيرة وتظهر عليه كافة منشآت الخدمات العامة ومناطق الاستثمار السياحي والمنشآت الأثرية المنوي استغلالها وتوظيفها سياحياً وكذلك الكورنيش البحري والواجهة البحرية المواجهة للشاطئ ومنطقة السوق التجارية والحرفي .

كما تضمنت الدراسة بعض العناصر الإضافية الضرورية لتأمين تخديم هذه المنشآت واستثمارها بشكل مناسب وأسس نظام ضابطة البناء المقترح تطبيقها على أبنية ومنشآت الجزيرة وتقرير تفصيلي يوضح أسس الدراسة التنظيمية المقترحة  والأثر البيئي للمشروع ،  التخطيطية التنفيذية والمخططات والوثائق التنفيذية اللازمة لتنفيذ أعمال البنية التحتية أو الأعمال الخدمية التجميلية .