هيروشيما تستقبل 105 مليون سائح

باراك أوباما

باراك أوباما

الاثنين,30 مايو 2016

بعد أكثر من سبعة عقود من إلقاء قنبلة ذرية على مدينة هيروشيما ، أصبح باراك أوباما أول رئيس أمريكي في التاريخ يزور موقع الهجوم.  

وسلطت زيارة أوباما الضوء على أحد أكثر مناطق الجذب السياحية الشعبية في اليابان، أي متحف هيروشيما التذكاري للسلام، والذي تفيد تقارير بأن 1.5 مليون شخص زاره في العام 2015، في الذكرى الـ70 لإلقاء القنبلة الذرية.

وارتفع عدد السياح الدوليين بنسبة 44.6 في المائة ليصل إلى 338،891 زائراً في العام 2015، ما يعتبر رقما قياسيا في تاريخ عدد زوار المتحف. 

وأوضح تقرير صادر عن مركز "هيروشيما بيس" أن هناك عدة أسباب لزيادة شعبية المتحف لدى الزوار الأجانب، أهمها تصنيف المتحف كموقع سياحي جذاب.

وقد افتتح المتحف بعد 10 سنوات من حادثة هيروشيما التي قتلت أكثر من 140 ألف شخص، ويعرض آثار القنبلة المدمرة، وشهادات الناجين المؤلمة وظلال الأشخاص التي بقيت بشكل دائم بعد الانفجارات المتوهجة.