أسبانيا واليونان وتونس تستقطب السياحة الروسية

السياحة الروسية

السياحة الروسية

السبت,18 يونيو 2016

القاهرة / قال عصام علي، الخبير السياحى بالبحر الأحمر، بمصر، إن حظر رحلات الطيران الروسية إلى مصر، دعا تونس إلى تخصيص 1.5 مليون يورو لاستقطاب أكثر من مليون سائح روسي خلال الأشهر المتبقية من عام 2016م، يتم انفاقها على محطات الإذاعة والقنوات التلفزيونية وشبكات الإنترنت داخل روسيا، في محاولة من تونس الحصول على أضعاف حصتها من السياحة الروسية، مستغلة توقف رحلات الطيران الي مصر وتركيا.

وأضاف علي، إنه على مدار الأسبوعين الماضيين، رأينا تحركات كبيرة من دول اليونان وإسبانيا وتونس، للاستحواذ على السائحين الروس خاصة، مع بدء اجازاتهم وانتهاء الدراسة داخل المدارس والجامعات، مشيرا إلى أنه في المقابل لم نسمع عن أي تحركات يجريها وزير السياحة، يحيي راشد، مع الجانب الروسي لاستعادة السياحة الروسية إلى مكانتها الطبيعية أو الإعلان عن خطة الوزارة في التعامل مع ملف السياحة الروسية بالرغم من مرور 8 أشهر على الأزمة السياحية الطاحنة التي تضرب قطاع السياحة.

وأشار علي إلى أن قطاع السياحة حتى الآن لم يستفد من محاور وزير السياحة الجديد وأنها حبر على ورق بدليل تراجع الإشغالات السياحية داخل الفنادق والمنتجعات السياحية وخلو الشوارع والبازارات من السائحين.

وكانت وزيرة السياحة التونسية، سلمي اللومي، قد عقدت مؤتمر صحفيا مع وفد إعلامي روسي، ضم 48 صحفيا روسيا، أكدت فيه تخصيص 1.5 مليون يورو للترويج عن تونس في روسيا بالإضافة إلى 4 آلاف يورو لكل رحلة شارتر تجلب سائحين روس لتونس.