كيف يمكنك التغلب على مشقة رحلات الطيران الطويلة

وسائل الراحة برحلات الطيران الطويلة

وسائل الراحة برحلات الطيران الطويلة

رحلات الطيران

رحلات الطيران

الخميس,30 يونيو 2016

سمعنا مؤخرا الكثير من النقاشات حول دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية المقبلة، وكان من ضمنها نقاش حول كيفية الوصول إلى المدينة البرازيلية الجميلة حيث تقام دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية لعام 2016 والساعات الطويلة التي تستغرقها رحلة الطائرة للوصول إلى البرازيل، رحلات الطيران الطويلة قد تكون شاقة للغاية على المسافر الذي لا يستعد جيدا للرحلات الجوية الطويلة، وحتى لا تمضي الساعات الطويلة داخل الطائرة تشعر وكأنك محتجز داخل علبة معدنية وتقوم بالنظر إلى الساعة كل عدة دقائق لحساب الوقت المتبقي لوصول الطائرة إلى وجهتها، إليك مجموعة من النصائح التي ستساعدك على التغلب على مشقة الرحلات الجوية الطويلة:
قم بحجز درجة أعلى:

في حالة السفر في رحلات طيران طويلة فإن اختيارك السفر في الدرجة السياحية قد لا يكون خيارا ذكيا، ولذلك حاول الاستعانة بوكالة للسفريات للحصول على أفضل سعر ممكن رحلة سفرك الجوية الطويلة والتي قد تساعدك أيضا على استخدام الأميال الإضافية التي حصلت عليها نتيجة رحلات السفر المتكررة، في الحصول على مقعد في الدرجة الأولى في مقابل فارق سعر بسيط، يجعلك تجلس طوال ساعات الرحلة (والتي قد تصل إلى 27 ساعة في حالة السفر بالطائرة إلى دولة مثل اليابان) في مقاعد مريحة وتتناول طعام جيدا وتستمتع بوسائل الترفيه المقدمة للمسافرين في الدرجة الأولى والتي تجعلك تتمنى أن تستمر رحلتك الطويلة لوقت أطول.

احرص على توفير وسائل للتسلية لتمضية الساعات بطريقة جيدة:

ونحن لا نقصد هنا العمل، التحديق في أوراق مليئة بالأرقام ومحاولة القيام ببعض العمل الورقي أثناء رحلتك سفرك الطويلة، قد تكون فكرة جيدة في إنهاء بعض العمل ولكنها ليست فكرة رائعة في تمضية الوقت، فمع مرور الساعات ستبدأ بالشعر بالملل والإجهاد وستشعر بأنك لا تستطيع المواصلة عندما تصل إلى منتصف الرحلة، وحتى لا تجد أنه ليس أمامك سوى العمل لتمضية الساعات الطويلة على متن رحلة الطائرة، احرص على أن تحمل معك واحدة من وسائل الترفيه مثل جهاز MP4 وسماعات لسماع الموسيقى، قصة أو كتاب ترغب بشدة في قراءته، أشياء كهذا ستجعل ساعات الرحلة الطويلة تمر بسرعة، يمكنك أيضا مشاهدة الأفلام الحديثة أثناء السفر في حالة اختيارك لشركة طيران توفر هذه الحدمة على متن طائراتها.

لا تحمل معك على الطائرة الكثير من الأمتعة:

تكلفة تخزين الأمتعة في مخزن الطائرة تشجع الكثير من المسافرين على حمل المزيد والمزيد من أمتعتهم الشخصية معهم إلى داخل الطائرة، وفي حالة حملك للأمتعة الكثيرة إلى داخل الطائرة ستجد أنك مضطر إلى وضع بعض من هذه الأمتعة أسفل مقعدك وهذا يعني مساحة أقل لوضع ساقك وفردها عند الحاجة وجلوسك في وضع غير مريح لمدة 15-16 ساعة قد تستغرقها رحلة الطائرة وبالطبع لن تتمكن من النوم بينما تحتل أمتعتك الشخصية الجزء الأكبر من الفراغ المخصص لك.

احمل معك وسائل للراحة:

هل تتوقع أن تتمكن من الاستغراق قليلا في النوم وسط ضجيج أصوات محركات الطائرة وبكاء الأطفال، وأصوات الحركة أثناء السير على الممر بين مقاعد الركاب ورسائل التنبيه الصوتية التي يوجهها الطيار من حين لآخر للركاب؟  تخيل أن تضطر لتحمل هذا الضجيج لمدة 15-16 ساعة، بالطبع ستجد أن عقلك وجسدك قد أصبحا منهكين للغاية مع نهاية رحلة الطائرة، وللتغلب هذه المشكلة ينصح بأن يحمل المسافر خلال رحلات السفر الطويلة عدد من الوسائل التي تساعده على الاسترخاء والحصول على قدر من النوم عند الحاجة ومنها قناع لتغطية العينين، سدادات للأذن أو سماعات لحجز الضوضاء وغيرها.

احرص على الحصول على قدر جيد من النوم والراحة قبل رحلة سفرك الطويلة:

البعض قد يتجاهل أهمية الحصول على قدر كافي من النوم والراحة قبل رحلات سفرهم الطويلة اعتقاد منهم أنهم سيستغرقون في النوم خلال رحلة الطائرة وهذا خطأ فادح، لأنك قد لا تتمكن من النوم لسبب أو لآخر خلال رحلة الطائرة وبذلك لن تتمكن من تعويض نقص النوم الذي تعاني منه وبالتالي فإنك ستشعر بإجهاد مضاعف مع نهاية رحلة الطائرة.

احرص على تأمين متعلقاتك الشخصية الهامة خلال رحلة السفر الطويلة:

احرص على تأمين متعلقاتك الشخصية الهامة خلال رحلة السفر الطويلة حتى لا تستغرق الكثير من الوقت في جمع متعلقاتك الشخصية أثناء استعدادك لمغادرة الطائرة عقب وصولها وحتى لا تتعرض متعلقاتك الشخصية للسرقة بعدما تطفأ الأضواء داخل كابينة الطائرة وينتظر السارق استغراقك في النوم ليقوم بسرقة محفظة نقودك، الطريقة الأفضل لتأمين متعلقاتك الشخصية الهامة مثل جواز السفر ومحفظة نقودك هي أن تضعها في حقيبة حزام أسفل ملابسك أو في داخل حقيبتك الشخصية بحيث لا يتمكن أحد من العثور عليها بسرعة وسهولة.

استعن بعامل مساعد ليساعدك على النوم:

إذا كنت من النوع الذي يجد صعوبة في الاستغراق في النوم ربما عليك الاستعانة بعامل مساعد يساعدك على النوم وقد يكون عامل طبيعي مثل الأعشاب الطبيعية المهدئة أو عامل غير طبيعي مثل عقار مهدئ يساعدك على النوم مثل الميلاتونين (melatonin) لعلاج الأرق واضطرابات النوم، أو العقاقير مثل أمبيين (Ambien)، وفي حالة العقاقير احرص على استشارة الطبيب أولا قبل استخدامها وتجربتها قبل استخدامها في رحلة الطائرة للتأكد مع عدم وجود ردة فعل عكسية عند تناولها حيث يختلف تأثير العقاقير من فرد لآخر في حالات عديدة (في بعض الأحيان يمكن أن تجعل أقراص الأمبيين بعض الأشخاص مستيقظين بدلا من مساعدتهم على الاستغراق في النوم).

احرص على اختيار مقعدك داخل الطائرة بعناية:

يمكنك الاستعانة بـ "خريطة المقاعد" داخل الطائرة (يمكنك الحصول عليها من خلال موقع SeatGuru) حتى تختار مقعد جيد داخل الطائرة، وبشكل عام احرص على عدم اختيار مقعدك بجانب الممر القريب حمام الطائرة أو منطقة عربات الطعام في الطائرة (لتجنب الضجيج الناتج عن كثرة الحركة بجوارك)، وحاول أن تتجنب المقاعد في الصفوف التي توجد في منتصف الطائرة (خاصة إذا كان مقعدك وسط مقعدين آخرين حتى لا تظل محتجز في مقعدك معظم الرحلة بسبب صعوبة الحركة)، وتجنب مقاعد النافذة بجانب بوابات الخروج ( بسبب سمك بوابات الخروج وهو ما يقلل من المساحة المخصصة لك).

اسأل عن المقاعد مجددا عند البوابة في حالة عدم إيجادك لمقعد جيد:

إذا لم يحالفك الحظ في العثور على مقعد جيد عند حجزك لتذكرة الطائرة، حاول مجددا عند بوابة الدخول في المطار، تحدث مع المضيف على البوابة وأسأله إذا كان هناك مقعد في صف في المنتصف خالي أو شبه خالي، أو إذا كان بإمكانه أن يضعك في مقعد بجوار شخص آخر من المقاعد بجوار الممر-النافذة، قد يحالفك الحظ في العثور على ما تبحث عنه خاصة في حالة رحلات الطيران ذات الأعداد القليلة من المسافرين.
اعتني بصحتك جيدا:

احرص على الاعتناء بصحتك جيدا خلال رحلات السفر الطويلة وذلك بتجنب المشكلات التالية:

الجفاف: البقاء لساعات طويلة دون الحصول على قدر كافي من الماء والسوائل قد يعرضك للجفاف، ولذلك احرص على حمل زجاجات للمياه في حقيبتك الشخصية على الطائرة للحصول على قدر كافي من الماء خلال رحلتك الطويلة التي تمتد لعدة ساعات، ولكن انتبه أيضا من الاسراف في شرب الماء حتى لا تتسبب في حدوث خلل في التوازن الملحي داخل الجزء، ولتجنب حدوث هذا احرص على تناول العصائر الطبيعية الغنية بالفيتامينات والأملاح الطبيعية بجانب الماء.
خثار/جلطة الأوردة العميقة (Deep vein thrombosis/DVT): الجلوس لفترات طويلة في مقعدك وهو ما يحدث عادة خلال رحلات السفر الطويلة يعرضك للإصابة بتجلط في الأوردة ولذلك ينصح الأطباء بتحريك ومد الأرض من حين لآخر أثناء الجلوس لتنشيط الدورة الدموية والسير عبر ممرات الطائرة من حين لآخر لتشجيع سريان الدم داخل الأوردة، حاول أيضا أن ترتدي الملابس المريحة التي لا تتسبب في احتباس الدم، احرص على شرب الكثير من السوائل وتجنب تناول الكحول والمشروبات من مدرات البول التي تفقدك سوائل الجسم (diuretics) وأشهرها القهوة والشوكولاتة وجميع السوائل التي تحتوي على كافيين بشكل عام، وإذا كنت معرض للإصابة لتجلط الدم قم باستشارة الطبيب لمعرفة النصائح التي يمكنه أن يقدمها لك حيال هذا الأمر (مثل ارتداء الجوارب الطبية التي تقلل من خطر الإصابة بتجلط الدم) أو ما إذا كان يمكنه أن يصف لك أدوية منع التجلط التي يمكنك تناولها.
الإصابة بالبرد، البكتريا المعدية....
استخدم السائل المطهر لليدين أو المناديل المطهرة بعد قيامك بالإمساك بالأشياء التي قد تحمل بكتريا ضارة مثل مسند المقعد، طاولة الطعام، سلة المهملات بجوارك، واستخدم المناديل المطهرة أو السائل المطهر لمسح هذه الأسطح والأسطح القريبة منك للتخلص من البكتريا الضارة، يفضل أن تحمل معك بطانيتك الخاصة الصغيرة ووسادة صغيرة لتستخدمها في الطائرة في حالة عدم تأكدك من نظافة مثيلاتها التي تقدم للمسافرين داخل الطائرة.