ازمة الطيارين تكبد مصر للطيران خسائر باكثر من 3 ملايين جنيه 

مصر للطيران

مصر للطيران

الأحد,15 مايو 2016

للمرة الثانية خلال عام، تشهد مصر للطيران أزمة بين طياريها ومسؤولي الشركة، على خلفية مطالبات مالية متكررة من الطيارين، وشهدت الشركة، أحدث موجة من الازمة مع اعلان طيارين الاعتصام بمقر عمليات الشركة للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية. 

الطيارون الذين يطالبون بزيادة رواتبهم بنسبة 30%، قدموا اعتذارات مرضية -طبقا للقانون- لعدم الاقلاع برحلاتهم، الامر الذي ادى إلى إلغاء رحلات وتأخر إقلاع رحلات اخرى.

إضراب الطيارين استمر على مدى أربعة أيام مكبدا الشركة خسائر بالملايين، حسبما قالته مصادر مسؤولة بشركة مصر للطيران الأمر الذي دفع إدارة الشركة عرض زيادة رواتب الطيارين بنسبة 22% بداية من يوليو المقبل.

وقالت المصادر إن صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران عقد عدة لقاءات مع عدد من الطيارين بحضور الطيار هشام النحاس رئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية، وعرض عليهم زيادة دخول الطيارين بنسبة 22% بداية من يوليو، وأضافت أن الطيارين أصروا على زيادة بنسبة 30% على أن تستكمل الزيادة بشكل دوري ليقتربوا من دخول الطيارين في شركات الطيران الخاصة في مصر. 

وأشارت إلى أن الطيارين مستمرين في إضرابهم الذي يجري بصورة قانونية حيث يأخذ الطيارون إجازات مرضية أو يدّعون وجود أعطال فنية في طائراتهم حتى لا يقلعوا بها طبقا لقوانين الطيران، وذلك لكي لا تتخذ الشركة أي إجراءات ضدهم.