تحطم الطائرة المصرية يؤجل عودة السياح الروس

الطائرة المصرية

الطائرة المصرية

السبت,21 مايو 2016

فور تحطم طائرة مصر للطيران في البحر الأبيض المتوسط، تعالت في روسيا أصوات تؤكد أن استئناف حركة النقل الجوي مع مصر سيتطلب مزيدا من الوقت، خصوصا بعد أن رجح جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن يكون الحادث ناجما عن عمل إرهابي.

وقال مصدر رفيع في الحكومة الروسية إن الكارثة ستؤثر في جميع الأحوال على مواعيد استئناف حركة النقل الجوي بين روسيا ومصر المتوقفة منذ تحطم طائرة روسية من طراز إيرباص-321 في سيناء المصرية في 31 أكتوبر الماضي.

وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، سارع إلى التأكيد على أنه من السابق لأوانه الخروج باستنتاجات حول أمان الطيران في مصر قبل التحقق من أسباب الحادثة الأخيرة، فيما يتوقع نائب رئيس اتحاد الشركات السياحية الروسية، دميتري غورين، أن تطرح بلاده أسئلة إضافية حول أمان الطيران في مصر بعد انتهاء التحقيقات في تحطم الطائرة المصرية.