طيران ناس تعزز رحلاتها بين أبو ظبي والسعودية

طيران ناس

طيران ناس

الخميس,09 يونيو 2016

الرياض / ستقوم طيران ناس، التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقرا لها، بتعزيز القدرة الاستيعابية بين السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال توفير رحلات جديدة تربط بين أبو ظبي والرياض وجدة.

وبدءاً من 23 يونيو، ستقوم طيران ناس، بإضافة رحلة يومية ثانية بين الرياض وأبو ظبي، الأمر الذي يزيد عرضها المشترك مع الاتحاد للطيران إلى أربع رحلات يومية.

وفي اليوم ذاته أيضا، ستدخل طيران ناس سوق جدة – أبو ظبي برحلة يومية ستكمل خدمة الرحلات اليومية الثلاث الحالية للاتحاد للطيران.

وسويا، ستقدم الناقلتان أربع رحلات يومية تربط جدة وعاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وستوفر هذه الرحلات للضيوف خيارات ومرونة أكبر عند السفر بين الدولتين أو ما بعدهما على شبكة الاتحاد للطيران العالمية.

وإلى جانب الرياض وجدة، فإن الاتحاد للطيران تخدم حاليا الدمام والمدينة المنورة، وتقدم 63 رحلة أسبوعيا إلى السعودية.

فيما ستوفر خدمات الرحلات الجديدة لطيران ناس 14 رحلة أسبوعيا من الرياض إلى أبو ظبي، وسبع رحلات أسبوعيا من جدة إلى أبو ظبي.

وستتم خدمة الرحلات الإضافية من طيران ناس بطائرة من طراز آيرباص A320 التي تحتوي على درجتي سفر، وتقدم 3,416 مقعدا إضافيا في الأسبوع، الأمر الذي يضمن الربط الأقصى بين المركز الرئيسي للعمليات التشغيلية للاتحاد للطيران في أبو ظبي إلى الوجهات الرئيسية في أمريكا الشمالية وأوروبا وشبه القارة الهندية وجنوب شرق أسيا.

يأتي ذلك كجزء من اتفاقية الشراكة بالرمز الموسعة بين الشركتين والتي تم توقيعها في أكتوبر 2012. وتتيح اتفاقية الشراكة بالرمز لطيران ناس، وضع رمزها على رحلات عديدة للاتحاد للطيران بين أبو ظبي و20 وجهة في شبكتها العالمية.

وقال جريجوري كالدال، نائب أول للرئيس لشؤون الشبكة في الاتحاد للطيران، يعكس توسيع رحلاتنا للشراكة بالرمز مع طيران ناس التزامنا بالأسواق الرئيسية في المملكة العربية السعودية. 

وسوف تقدم خدمات الرحلات من طيران ناس لمسافري الأعمال والترفيه خيارات أكبر وربط رحلات أفضل إلى شبكة الاتحاد للطيران العالمية خلال سفرهم إلى الرياض وجدة وأبو ظبي.

وقال بندر بن عبد الرحمن المهنا، الرئيس التنفيذي لشركة ناس القابضة، منذ إطلاق هذه الخدمة في ديسمبر 2015 ونحن نشهد ارتفاعا ملحوظا في الإقبال على الرحلات اليومية بين الرياض وأبو ظبي، وذلك بفضل الطلب الكبير على السفر بين العاصمتين. 

ويسرنا أن نقدم لضيوفنا المزيد من الخيارات المريحة والمرنة من خلال مضاعفة عدد الرحلات بين الوجهتين اللتين تتمتعان بأهمية استراتيجية.

وأضاف، يعد إطلاق الرحلات الإضافية دليلا واضحا على نجاح اتفاقية الرمز المشترك مع الاتحاد للطيران، والذي نتطلع من خلال التعاون معها إلى مواصلة توسيع نطاق خدماتنا في المستقبل، بخاصة مع إطلاق رحلات يومية بين جدة وأبو ظبي.

وسيساهم ذلك في توسيع نطاق الخيارات المطروحة أمام الضيوف المسافرين بين الوجهتين سواء للعمل أو للترفيه.