متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

متحف جوته 

دوسيلدروف نبع الثقافة والفن والشعر الذي يذخر بالكثير من الذين لمعوا وحظوا بتقدير المدينة على اعمالهم، وقد اهتمت دوسيلدروف بمثقفيها فأنشات المتاحف التي تسجل التاريخ الشخصي لهؤلاء المبدعين، ومن أشهر مبدعيها الذين لمعوا في سماءها " يوهان فولفانغ غوته " الذي ولد في بريمن عام 1874، وقدم العديد من القصائد الشعرية التي مازالت تتردد اصدائها في دوسيلدروف حتى الان.

المتحف يضم مقتنيات خاصه للأديب الالماني وذلك بالإضافة الى صور فوتوغرافية تجمعه بأصدقاءه، وكتابات وذكرات خاصه به، كما يوجد حافظات زجاجيه تحوي بداخلها مسودات شعريه كتبت بخط يده، والمتحف يمثل حياة غوته والحقبة التي يمثلها بأعماله الشعرية والروائية.

ولتحظى بزيارة متحف غوته وتستمتع بها يجب ان تكون من المهتمين بالشعر والتطور التاريخي له في المانيا والبصمة التي تركها الشعراء بأعمالهم في المجتمع الالماني ، وستجد هناك الكثير لتقرأه وتراه.

المبنى الذي يقع المتحف فيه هو تحفه معماريه وقد كان قصر الصيد السابق لعائله "شلوس" والذي تم تشيده في عام 1772 والذي يقع في الطرف الشرقي من هوفجاردن لذلك فيعتبر هذا المبنى تحفه فنيه ، فالقصر يظهر من الافق بين ممر من الاشجار حيث يظهر المبنى في نهاية هذا الممر بشكل اسطوري رائع.
 

Booking.com