تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داود

تمثال داوود للفنان مايكل انجلو، منحوت من 1501م إلى 1504م، وقد انجزه في سبتمبر 1504، التمثال هائل يصل طوله إلى 6 امتار، كان منحوتة غير منتهية من قبل نحات اخر واستحوذ عليها مايكل انجلو. 

التحفة كانت عبارة عن تمثال لذكر عاري يقف متكئ بكامل جسده على ساق واحدة بينما ساقه الاخرى تراها ممتدة، وبإبداع مايكل انجلو تستطيع أن ترى التوتر الذي يعطيك إياه التمثال لتشعر بالتحفز والإثارة لحركة ديفيد التالية، حيث يقف ديفيد وهو يترصد لعدوه منتظرا اللحظة المناسبة للتحرك، مع خبرة مايكل الكبيرة في علم التشريح سنستغرب ضخامة رأس ديفيد ويديه مقارنة مع بقية جسده، ويبرر النقاد ذلك بأن النصب كان من المفترض أن يكون على سطح كاتدرائية فلورنسا وتضخيم اليدين والرأسين يلعب دورا كبيرا في جعل الشكل العام واضح ومتناسق من الأسفل، إلا أن النصب لم يوضع هناك أبدا، فبدلا من ذلك وضع في مركز الحكومة الفلورنسية وتم تبديل معنى النصب من المعنى الديني إلى المرونة والقوى السياسية ضد قوة الاستبداد.