جزيرة سانت مارتن

جزيرة سانت مارتن في البحر الكاريبي

جزيرة سانت مارتن في البحر الكاريبي

مطار الأميرة جوليانا الدولي

مطار الأميرة جوليانا الدولي

شواطئ سانت مارتن الساحرة

شواطئ سانت مارتن الساحرة

جزيرة سانت مارتن في البحر الكاريبي

جزيرة سانت مارتن في البحر الكاريبي

زرقة المياه وصفاء السماء في جزيرة سانت مارتن

زرقة المياه وصفاء السماء في جزيرة سانت مارتن

جزيرة سانت مارتن

جزيرة سانت مارتن

جزيرة سانت مارتن

جزيرة سانت مارتن

تقع جزيرة سانت مارتن في شمال شرق البحر الكاريبي بأمريكا الشمالية وتنقسم الجزيرة بين دولتين فرنسا 53 كم مربع وهولندا 34 كم مربع وتعد من الجزر الصغيرة المنقسمة بين دولتين وتبلغ مساحتها 87 كم مربع ويعود تاريخ التقسيم لعام 1648 ويعتبر مطار الأميرة جوليانا الدولي المطار الرئيسي في الجزيرة وتعد مزيج بين الثقافات الكاريبية والفرنسية والهولندية على جزيرة سانت مارتن.

السكان

يبلغ عدد السكان في الجانب الهولندي مايقارب 40917 نسمة، بينما يبلغ عدد سكان الجانب الفرنسي مايقارب 36824 نسمة واللغتان الفرنسية والهولندية هما اللغة الرسمية لسكان الجزيرة.

المناخ

تتمتع جزيرة سانت مارتن بمناخ مستقر على مدار السنة ودرجات حرارة ثابتة وهذا يتيح للسائحين زيارة الجزيرة في أي وقت من أوقات السنة حيث الأجواء المشمسة الدافئة الرائعة.

السياحة في سانت مارتن

تعد سانت مارتن مقصد سياحي جذاب طوال السنة حيث يوجد الشواطئ المتميزة والأجواء الجميلة والطبيعة الخلابة وأماكن التنزه والترفيه والأسواق والمتاجر المتعددة التي تلبي رغبات الزائرين وهناك العديد من الفنادق ودور الضيافة والفيلات المتميزة التي تحظى بثقة السياح وهناك أيضًا أماكن إستئجار السيارات للتنقّل في داخل الجزيرة حيث تشهد الجزيرة إقبال سياحي ليس له مثيل في فصلي الصيف والخريف كما يمكن للسياح مشاهدة الجزر القريبة من سانت مارتن كجزيرة بارتيليمي الفرنسية وجزيرة أنغيلا البريطانية، وجزيرة سابا الهولندية، وجزيرة سينت أوستاتيوس الهولندية وجزيرتي سانت كيتس ونيفيس المستقلة وذلك عندما يكون الجو صافيًا تستطيع رؤيتها بوضوح وإلتقاط الصور التذكارية وسط مناظر طبيعية لا تنسى ويتزايد السياح يومًا بعد يوم لما فيها من المناظر الطبيعيه الجميله ومياه البحر والشعاب المرجانيه والسلاحف البحرية والطيور المهاجرة من أمريكا وأوروبا وباقي أنحاء العالم إلى أن أصبحت هذه الجزيره من أفضل الوجهات السياحية عالميًا.

أنشطة ومعالم سانت مارتن

هناك الكثير من الأنشطة السياحية المسلية في هذه الجزيرة مثل ركوب الزوارق الشراعية و الكاياك والسباحة والغوص والخيول والكثير وتتمثل معالم سانت مارتن في فيليبسبرج الجانب الهولندي وهو الأكثر من حيث عدد السكان وفيه أكبر مستوطنة على الجزيرة والتي تعرف بحي الأمير السفلي وماريغو على الجانب الفرنسي ويمكن للسياح ممارسة رياضة المشي والإستمتاع بمشاهدة القمم الجبلية المحتوية على الغابات الجميلة ف "جزيرة سانت مارتن" منتجع سياحي متكامل يجذب كل الفئات والجنسيات من جميع أنحاء العالم لإكتشاف بقعة سحرية سياحية عالمية تفوق كل التوقعات فهي تجربة تستحق الزيارة.

Saint Martin