علم البرازيل

علم البرازيل

علم البرازيل

علم البرازيل واحدًا من الأعلام الوطنية في العالم ويعد رمز وقيمة وطنية وتاريخية.

تم إعتماده رسميًا في 19 نوفمبر، 1889 ويمثل العلم أمرًا مقدسًا في غالبية دول العالم، حتى إن بعض البلدان قد إستحدثت مواد في قوانينها خاصة بطبيعة العلم، كما تجرم معظم الدول مسألة إهانة العلم أو الإستهزاء به.

معنى علم البرازيل

يشير اللون الأخضر إلى غابات البرازيل الشاسعة وتشير الماسة الكبيرة الصفراء إلى الثروات المعدنية خاصة الذهب.

وقد ارتدى من أعلن استقلال البلاد زيًا من اللونين الأصفروالأخضر، ويوجد على القرص الذي يمثل الكرة الأرضية ثلاثة وعشرين نجمة بعدد الولايات البرازيلية وقد كتب على شريط القرص النظام والتقدم.

تاريخ علم البرازيل

البرازيل كانت إمبراطورية (1822 - 1889)، وكان العلم يتألف من حقل أخضر والخلفية الخضراء لقصر الإمبراطور بيدور الأول.

 مع الماس الأصفر في الوسط لقصر زوجته ليوكوليندا وبحلول عام 1889، عندما أصبحت البرازيل جمهورية تغير العلم معها.

ولكن هذه المرة بإضافة دائرة زرقاء على سماء مرصعة بالنجوم مع عصابة منحنية فوقها تحتوي على شعار وطني.

وكان العلم الجمهوري الأول مستوحى بشكل كبير من علم الولايات المتحدة، لكنه لم يدم طويًلا مما تسبب بانتقادات عنيفة وأزيل بعد أربعة أيام.

وقرر البرازيليون العوده إلى علمهم وألوانه القديمة إلى أن ظهر العلم الجديد بألوانه المتعارف عليها.

قيمة العلم

العلم شعار الوطنية لكل دولة، بما يتوجب إعطاؤه أهمية، وتعزيز مكانته في عقول ونفوس الشعب.

والعلم وطن والعكس، فاللعلم قدسية، وانتماء، ووطنية كرمز للقوة، والشجاعة والتضحية، فضلاً عن كونه وسام يرفع على جميع الرؤوس.

 بما يعكس حجم مكانته، حيث لايوجد مكان بارز، أو فعالية مشهودة، إلا وكان العلم حاضرًا بقوة ليمثل الدولة.