علم البرتغال

علم البرتغال الحالي

علم البرتغال الحالي

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

مراحل تطور العلم

أبعاد العلم

أبعاد العلم

علم البرتغال هو الرمز الوطني لدولة البرتغال، وهو عبارة عن قطعة مستطيلة من القماش مقسمة بشكل رأسي إلى مستطيلين بمساحتين مختلفين، المستطيل الأصغر باللون الأخضر وهو الجزء الملاصق للسارية، والآخر أحمر في الجزء المرفرف من العلم.

الرمز المستخدم على علم البرتغالى هو عبارة عن الدرع البرتغالي مع الكرة السماوية (وهي كرة شيدت من حلقات وأطواق تمثل خط الاستواء، والمناطق الاستوائية، والأجرام السماوية الأخرى، وقادرة على الدوران على محورها).

يقع الرمز على الحد اللوني الفاصل بين المستطيلين، في منتصف الطرفين العلوي والسفلي.

اعتُمد هذه التصميم رسميًا كعلم للدولة في 30 يونيو 1911، بعد أقل من عام على انهيار الملكية الدستورية، حيث تم اختياره من قبل اللجنة الخاصة التي كان من بين أعضائها كولوبانو بوردالو، وأبل بوتيلو.

يمثل تصميم العلم الحالي تغيرًا جذريًا في تطور المعيار البرتغالي، الذي كان دائما مرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بالأسلحة الملكية والأزرق والأبيض منذ تأسيس البلاد،ولكن ساهمت التغييرات الرئيسية المرتبطة بالأحداث السياسية المحددة في تطوره إلى التصميم الحالي.

رموز علم البرتغال

العلم البرتغالي يعرض ثلاثة رموز هامة: اللونين الأخضر والأحمر، الكرة السماوية والدرع الوطني.

ألوان علم البرتغال

 ظهر تفسير الألوان الخضراء والحمراء التي تشكل خلفية العلم خلال فترة إستادو نوفو، النظام الاستبدادي القومي الذي استولى على السلطة من 1933 إلى 1974.

ويدعي أن الأخضر يمثل أمل الشعب البرتغالي، في حين أن الأحمر ممثلة دماء الذين ماتوا في خدمة الأمة. 

على الرغم من أن هذه الألوان لم تشكل أبدا جزءا كبيرا من العلم الوطني حتى عام 1910، كانت موجودة في العديد من لافتات تاريخية خلال فترات مهمة.

وظهرت في العديد من مراحل تطور العلم المختلفة، ولكن دائمًا كألوان ثانوية، حيث كان الأبيض والأزرق هم المسيطرين دائمًا على علم البرتغال. 

الكرة السماوية

الكرة السماوية هي أداة فلكية كان يستخدمها البحارة البرتغاليين كأداة ملاحية خلال عصر الاكتشافات، فأصبحت رمزًا لأهم فترة في تاريخ الأمة البرتغالية. 

استخدمه الملك مانويل الأول في لافتة شخصية، وكان يستخدم في رحلات السفن التي تربط الطريق بين العاصمة والبرازيل، فأصبح رمزًا للحركة الاستعمارية البرتغالية، وكان استخدامه رائجًا في كل الأعمال المعمارية المؤثرة في مانويلين.

الدرع البرتغالي

يقع الدرع البرتغالي على الكرة السماوية. ويعتبر الدرع هو الرمز البرتغالي الأول، حيث وجد تقريبًا في كل مراحل تطور العلم، وكان العلم يتطور بتطور شكل الدرع. 

تطور علم البرتغال

منذ تأسيس المملكة، كان علم البرتغال مرتبطًا دائمًا واقي الأسلحة البرتغالي. وحتى القرن 19، كان العلم بمثابة مجرد دعم لعرض واقي الأسلحة الملكي من دون وجود أي معنى منفصل.

حتى القرن السادس عشر، كان العلم يتكون من لافتة من الأسلحة، ثم جاء بعد ذلك ليشمل مجموعة كاملة من الواقي من الأسلحة، بما في ذلك التاج وغيرها من العناصر الخارجية وضعت على مدى أحادي اللون، الحقل الأبيض.

العلم اكتسب معنى فقط من تلقاء نفسها في عام 1830، عندما تم تغيير مجالها من الأبيض المحايد إلى الأزرق والأبيض المميز.والتي كانت الألوان الوطنية في ذلك الوقت.

على الرغم من أنه رمزًا للبلاد منذ بدايتها المبكرة، إلا أن علم البرتغال كان محدودًا في استخدامه حتى القرن التاسع عشر، وهو يستخدم أساسًا كعلامة حصن وكحارس بحري، كما توجد بعض الأعلام الأخرى لتمثيل الأمة في سياقات أخرى.

في القرن الـ 19، بدأ علم البرتغال أن يكون علم موحد ذو استخدام عالمي، وأصبح العلم الوطني الحقيقي.