المسرح والسينما في الجزائر

المسرح والسينما في الجزائر

المسرح والسينما في الجزائر

كان الإنتاج المسرحي قبل عام 1999 لا يتجاوز 10 مسرحيات سنويًا، وفي عام 2007 تم إنتاج ونشر ما يقارب 47 مسرحية وتوزيعها على كامل التراب الوطني من خلال 850 عرضًا، وشاهدها ما يقارب 300 ألف متفرج، وتواصلت الإنتاجات المسرحية على مر السنين، كما جرى ترسيم المهرجان الوطني للمسرح المحترف الذي بدأ في عام 2006.
 
تمثل السينما صناعة ثقافية كبيرة التزم القطاع بترقيتها وتشجيعها، وقد تمحورت الأعمال المنجزة منذ عام 2004 حول ما يلي :
 
ــ إنشاء مركز وطني للسينما والإنتاج السمعي البصري.
 
ــ تحويل المعهد الوطني للفنون الدرامية إلى معهد عال لحرف السمعي البصري وفنون العرض من خلال إدراج تعليم اختصاصات السينما لاسيما فروع التكوين في مجال الصوت والصورة.
 
ــ إعادة تأهيل الإنتاج السينماتوغرافي بوضع أجهزة التصوير مجانًا تحت التصرف، وتقديم مساعدات مالية لـ 113 مشروعًا سينمائيًا منذ سنة 2002 يندرج 50 منها في إطار سنة 2007 وحدها و15 لسنة 2008. 
 
وفي إطار برنامج التنمية 2009 ــ 2014 تجري إعادة صياغة الإطار القانوني من خلال مشروع قانون خاص بالإبداع الســينمائي، واستكمال تأهيل شبكة متحف السينما /17 قاعة/ واستعادة حوالي 300 قاعة عرض سينمائي ظلت مغلقة أو حولت عن وظيفتها الرئيسـية، وتعزيز قدرات تمويل السينما من خلال صندوق تطوير الفنون والتقنيات والصناعة الســينمائية، وبعث التكوين في مجال الحرف الفنية وتقنيات السينما.