نشاط تسويقي للشركات السياحية والمولات بإجازة شم النسيم 

الأحد,01 مايو 2016

تزامن إجازة اعياد الربيع "شم النسيم" وعيد العمال والتي تميزت بطول فترتها هذا العام مع قرب امتحانات آخر العام، فهل سيؤثر ذلك على الحملات الترويجية للشركات السياحية وبعض القطاعات التي عادة مع تستغل هذه الفترة في تقديم عروض ترويجية ؟
 قال المهندس عمرو مصطفي، المدير التنفيذى لشركة سمارت تاتش لتطوير الأعمال وحلول التسويق وشريك مؤسس بشركة سمارت ايفنتشر للتسويق الالكتروني، إن الفترة الحالية هذا العام تتزامن مع عدة مناسبات بداية من 25 ابريل وعيد تحرير سيناء الاسبوع الماضي واجازة عيد العمال وشم النسيم والتي اعطت فرصة للكثير للحجز والسفر والشراء  نظرا لطول فترة الاجازة.
وأضاف أن ذلك شجع الشركات علي تكثيف حملاتها الترويجية بالرغم من تزامن الاجازة هذا العام مع قرب امتحانات الكثير، فطول فترة الاجازة اعطت فرصة للسفر وللمذاكرة ايضا حيث تزايد حجم الانفاق الترويجي للشركات السياحية هذا العام بنسبة تتراوح  بين 20 و30% مقارنة بالعام الماضي.
وأوضح مصطفي أن طول فترة الإجازة شجع المولات والهايبر ماركت علي تكثيف حملاتها الترويجية، وقال ان اغلب شركات الاجهزة الكهربائية والالكترونية قدمت عروضا مشابهة لنفس العروض الترويجية التي قدمتها العام الماضي قبل شم النسيم.
كما يري مصطفي ان قرب قدوم شهر رمضان شجع المصريين علي استغلال هذه الفترة في السفر والشراء باعتبار انها فرصة جيدة للترفيه قبل الصيام، مبينا ان  اغلب الشركات ركزت حملاتها التسويقية علي الانترنت والمطبوعات والعروض المباشرة.
في سياق متصل أكد ماجد شاهين، مدير شركة شاهين للسياحة تكثيف الشركات السياحية حملات الترويج للسياحة الداخلية في حين انخفض الترويج للسفر للخارج هذا العام تأثرًا بارتفاع سعر الدولار مما تسبب في ارتفاع اسعار الحجز بالخارج.
وأضاف شاهين ان الكثير من العائلات قررت استغلال الاجازة قبل رمضان، مؤكدا ان اغلب الفنادق اغلقت الحجز بها مما دفع الشركات السياحية للبحث عن فنادق بديلة.
وأوضح أن الانترنت أتاح الفرصة للمصريين للحجز من خلال عدة طرق اما عبر الشركات السياحية او مباشرة عبر الفنادق او من خلال بعض الافراد بشكل شجع الجميع علي تكثيف عروضه الترويجية هذا العام، لافتا إلى التركيز في الحملات الترويجية علي الانترنت في حين انخفضت بالصحف.