أتش أم أتش: انتعاش السياحة الخليجية يسهم في نمو الاستثمارات الفندقية

مجموعة أتش أم أتش

مجموعة أتش أم أتش

لوران فوافنيل

لوران فوافنيل

الاثنين,02 مايو 2016

أكد لوران فوافنيل، الرئيس التنفيذي لمجموعة أتش أم أتش لإدارة الضيافة، أن النهضة السياحية التي تشهدها دول مجلس التعاون الخليجي بوجه عام، ودولة الامارات على وجه الخصوص، تشكل دافعا رئيسيا لاستدامة الاستثمارات الفندقية خلال السنوات المقبلة، مستبعدا أن تتأثر هذه الاستثمارات بانخفاض العائدات النفطية لهذه الدول نتيجة تراجع أسعار النفط.
 
وقال فوافنيل إن أداء المجموعة خلال العام الماضي، والذي سجل اعلى تراجع في اسعار النفط، كان قويا، حيث زادت ايرادات المجموعة بنسبة 11%، وكذلك بنسبة 14% خلال الربع الاول من العام الجاري، متوقعاً أن تحقق المجموعة نموا بحدود 14% نهاية العام الجاري.
 
وكشف لوران عن توقيع مجموعة أتش أم أتش خمسة عقود جديدة لادارة فنادق في كل من الامارات والسعودية وسلطنة عمان، متوقعاً أن يرتفع إجمالي الفنادق التي تديرها المجموعة إلى 20 فندقا نهاية العام الحاري.
 
وأشار إلى أن لدى المجموعة 4 فنادق حاليا في الإمارات بطاقة 600 غرفة، وتتطلع لإضافة 200 غرفة جديدة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن النمو السياحي القوي في الإمارات، خاصة مع ارتفاع التدفقات من الأسواق الجديدة كالسوق الصيني، من شأنه أن يسهم في تعزيز الحركة السياحية الوافدة إلى الوجهات الخليجية الأخرى، وفي مقدمتها سلطنة عمان التي تشهد بدورها ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد السياح من الصين.