اماكن سياحية في مدينة الأقصر

الدير البحري

الدير البحري

متحف الأقصر

متحف الأقصر

معبد الأقصر

معبد الأقصر

معبد الكرنك

معبد الكرنك

وادي الملوك

وادي الملوك

السبت,07 مايو 2016

سائح / تشتهر مدينة الأقصر جنوب مصر بستة أماكن سياحية هامة، مابين معابد فرعونية جنائزية، ومجموعة من المقابر التي دفن فيها قدماء المصريين موتاهم من الملوك والآلهة الفرعونية القديمة، وهي كالتالي :

معبد الكرنك 
يحوي معبد الكرنك مجموعة معابد بناها المصريون القدامى للإله أمون وغيره من آلهة، ويتميز المعبد الكبير هذا بعروض الصوت والضوء الساحرة التي تقام كل مساء، والتي تعتبر طريقة رائعة لاكتشاف المعبد.
تصل المسافة بين الأقصر ومعبد الكرنك إلى 3 كيلو مترات، تُعرف الطريق إليه باسم طريق الكباش، إذ تحدها من الجانبين تماثيل أبي الهول الصغيرة.

معبد الأقصر 
يعتبر معبد الأقصر من أهم معالم المدينة، حيث يحتوي المعبد صرح الملك رمسيس الثاني، ومسلة مزخرفة نقشت عليها انتصارات الملك، إضافة إلى مجموعة تماثيل ضخمة تتصدر واجهة الصرح، ومن أهم معالمه، مقصورة الإسكندر الأكبر وقاعة الولادة الإلهية.

متحف الأقصر 
يقع المتحف على كورنيش النيل، وسط مدينة الأقصر جنوب مصر، يتكون المتحف من طابقين، في الطابق الأول نجد الآثار النادرة، مثل الرأس الجرانيتية لأمنحوتب الثالث ورأس الآلهة حتحور على هيئة بقرة، وغيرها.
أما الطابق الثاني، فيحوي مجموعة من الأحجار المنقوشة، ومجموعة من التماثيل لأخناتون، والحلي واللوحات، وغيرها الكثير من الآثار.

معبد الرامسيوم 
وهو أحد المعابد الجنائزية التي كانت تبنى للأموات في مصر القديمة، حيث بناه الملك رمسيس الثاني، يضم المعبد تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني، عدا عن النقوش والزخارف التي تحكي طبيعة الحياة في تلك الفترة.

وادي الملوك 
أستخدم وادي الملوك على مدار أكثر من ??? سنة لتشييد مقابر الفراعنة، ويقع على الضفة الغربية لنهر النيل في مواجهة مدينة الأقصر، ويضم الوادي العديد من المقابر الملكية التي تمتلئ بالزخارف والنقوش الرائعة، مما جعل المكان من أكثر الأماكن استقطابا للسياح والزائرين.

الدير البحري 
وهو عبارة عن مجموعة من المعابد والمقابر الفرعونية الموجودة في الضفة الغربية من نهر النيل، وقد شيدت هذا الدير الملكة حتشبسوت وسمي باسمها، وأطلق عليه الدير البحري في مرحلة لاحقة، ويتكون المعبد من ثلاثة مدرجات متصاعدة يقسمها طريق صاعد.