معلومات عن الأهرامات المصرية بالصور

الأهرامات المصرية

الأهرامات المصرية

الأهرامات المصرية

الأهرامات المصرية

هرم سقارة

هرم سقارة

هرم سنفرو

هرم سنفرو

الهرم الأكبر

الهرم الأكبر

الهرم الأكبر

الهرم الأكبر

السبت,04 يونيو 2016

سائح / هرم "خوفو" الهرم الأكبر وهو أحد الأهرامات المصرية الثلاثة الشهيرة الموجودة في محافظة الجيزة، يعتبر أحد عجائب الدنيا السبع القديمة.

وإليكم بعض المعلومات عن الأهرامات المصرية وأشهر الأهرامات وأكبرها وسبب بنائها.

المصريين القدماء كانوا يعتقدون بالحياة بعد الموت، وكانوا يظنون أنه عندما يتوفى الشخص فإن جسده يكون بحاجة إلى العناية للاستمرار في الوجود حتى يتمكن من العودة إلى الحياة في الحياة الآخرة وذلك طبقا لمعتقداتهم، ولذلك فقد صممت الأهرامات المصرية في الأصل لحفاظ على بقايا مومياء الفراعنة وأسرهم.

بناء الأهرامات المصرية:
يشير بوب بريير أحد علماء الآثار إلى أنه لا تزال هناك الكثير من علامات الاستفهام حول كيفية تشييد الأهرامات المصرية، وقد افترض العلماء أن عمال البناء قد استخدموا سلالم على السطح الخارجي للأهرامات لرفع الكتل إلى المستويات العليا من الأهرامات، وقد ذكر هيرودوت المؤرخ القديم أن المصريين القدماء استخدموا آلات لرفع الكتل إلى الأهرامات، والمهندس المعماري الفرنسي جان بيير هودين، وضع نظرية تشير إلى أن حجارة الأهرامات تم رفعها باستخدام سلالم داخل الأهرامات.

الهرم الأول:
تم بناء أول هرم في مصر وهو الهرم المدرج في سقارة عن طريق امحوتب في عهد الفرعون زوسر، وكان القصد في بناء ذلك الهرم في الأصل أن يكون مصطبة بحيث تكون بنية مستطيلة كبيرة مصممة لحماية مومياء الفرعون، ولكن تم استكمال البناء بشكل هرمي بعد مرور وقت طويل حتى أصبح طول هرم سقارة حوالي 204 قدم ومكون من ست طبقات، ويعتبر هرم سقارة في الأصل جزءا من مجموعة المقابر التي شملت المعابد والساحات، وتم بناء غرف الدفن الفعلية تحت الأرض لمنع لصوص المقابر من سرقة القطع الأثرية التي دفنت مع الملك.

هرم سنفرو:
يعتبر هرم سنفرو هو الهرم الأول الذي كان سلس الجانبين بدلا من الدرجات التي كانت موجودة في الهرم الأول هرم سقارة، وتم بناء هرم سنفرو في منطقة دهشور خلال عهد الأسرة الرابعة ما بين 2680 - 2560 قبل الميلاد، للفرعون سنفرو، وهرم سنفرو ارتفاعه يصل إلى 344 قدم وكان من المفترض أن يكون عاليا حاد الجوانب ولكن هيكل الهرم كان غير مستقر ولذلك في منتصف بناء الهرم تم تغيير زاوية بناء الهرم من 51 درجة إلى 43 درجة حتى يعطيها مزيد من الاستقرار ولكن على شكل مقوس وتم إطلاق اسم هرم سنفرو على هذا الهرم.

الهرم الأكبر:
اكبر الأهرامات التي تم بناءها كان في عام 2550 قبل الميلاد، في الجيزة في عهد الملك خوفو، ويغطي الهرم الأكبر مساحة تصل إلى 13 فدان، عند قاعدته وارتفاع الهرم الأكبر تصل إلى 481 قدم وقت بناءه، ويوجد ثلاث غرف للدفن داخل الهرم الأكبر، والهرم الأكبر مثله مثل باقي الأهرامات المصرية كان جزءا من مجمع شمل الأهرامات الأخرى والمعابد والمقابر وأطلق على هذا الهرم اسم هرم خوفو.

يفسر علماء الآثار وجود ثلاث أهرامات ضخمة في الجيزة على أساس أن الهرم الأكبر كان الملك خوفو ثم قام ابنه خفرع ببناء هرم أخر بالقرب من الهرم الأكبر وبعد ذلك قام منقرع الحاكم السادس من الأسرة الرابعة ببناء ثالث الأهرامات الضخمة في الجيزة وكان هرم منقاورع لا يزيد عن عشر حجم هرم خفرع، ثم بعد ذلك تم بناء العديد من الأهرامات المصرية الأخرى بعد هرم منقرع وكانت تلك الأهرامات أصغر بكثير من هرم منقاورع وكانت مصنوعة من مواد رديئة، وأخر الأهرامات المصرية تم بنائها للملك بيبي الثاني الحاكم الثاني من الأسرة السادسة.