سياحة رمضانية في ابرز معالم فاس المغربية

فاس البالي 

فاس البالي 

مدرسة بوعنانية

مدرسة بوعنانية

مدرسة العطارين

مدرسة العطارين

مسجد القرويين

مسجد القرويين

الثلاثاء,07 يونيو 2016

تعتبر فاس ثاني اكبر مدن المغرب من حيث عدد السكان، وتشكل جزءا أساسيا من التراث الوطني المغربي، إذ تشتمل على مراكز اسلامية جاذبة للسائحين.

فاس البالي 
فاس البالي هو الحي الاقدم في المدينة، هناك يحلو المشي سيرا على القدمين في الشوارع، حيث تبدو منطقتان: الاولى في الجهة اليسرى، وتعد موطنا لغالبية المعالم التاريخية ومراكز التسوق، في حين أن اليمنى ترمز إلى الحياة الشعبية.

مدرسة بوعنانية
كانت بنيت المدرسة بين 1350 و1357 من قبل السلطان أبو عنان المريني، وهي واحدة من عدد قليل من المباني الدينية في المدينة التي يسمح لغير المسلمين الدخول إليها، تشتهر بدورها كمؤسسة لتعليم وإقامة الطلبة، وكانت تقام فيها صلاة الجمعة. وتحوي مجموعة من المشغولات الخشبية المنحوتة، كما تقدم إطلالة رائعة على المدينة من سطحها.

مدرسة العطارين
تقع مدرسة العطارين شمالي جامع القرويين، ويعود تاريخ تشييدها إلى سنة 1325 من قبل السلطان أبو سعيد عثمان. وهي تشتهر بديكورها الغني بالمنحوتات الخشبية والحجر والفسيفساء، وتتألّف من صحن مكشوف فيه حوض ماء، تحوطه قاعة للصلاة مربعة وصالات معدّة لاستقبال الطلاب.

مسجد القرويين
كان بني المسجد في سنة 857، من قبل المهاجرين التونسيين من مدينة القيروان المقدسة، ويعتبر أحد المعالم التّاريخيّة الهامّة في مدينة فاس، وواحداً من المراكز الأكبر في المغرب المخصصة للعبادة. ويضمّ قاعة الصلاة التي تتسع إلى 20.000 مصل، فضلاً عن مكتبة تعدّ أقدم المكتبات في العالم، وتضمّ أكثر من 30000 كتاب.