نصائح هامة عند زيارتك لولاية ألاسكا

ولاية ألاسكا

ولاية ألاسكا

ولاية ألاسكا

ولاية ألاسكا

ألاسكا

ألاسكا

الخميس,30 يونيو 2016

ولاية ألاسكا هي أكبر الولايات مساحة في الولايات المتحدة حيث تزيد مساحتها عن 1.5 كيلومتر مربع، وتتضمن المساحة الشاسعة لولاية ألاسكا مجموعة من أكثر المناطق الطبيعية جمالا في هذا الكوكب والتي تتنوع ما بين حقول الجليد الواسعة والجبال المغطاة بالثلوج، أميال وأميال من الغابات الخضراء والبحيرات الجميلة، وبسبب انخفاض الكثافة السكانية في هذه الولاية ستجد أن المناطق الطبيعية هناك مازالت تحتفظ بطبيعتها البرية وجمال الطبيعي الخلاب والذي واحد من أهم مصادر الجذب السياحي للولاية، ليس فقط بالنسبة للسائحين من عشاق الطبيعة والهواء الطلق، ولكن لكل من يقدر الجمال الطبيعي، المساحة الشاسعة للولاية يمكنها أن تجعل من استكشاف هذه الولاية مهمة شاقة بالنسبة للسائح العادي، ولذلك سنقدم لك اليوم مجموعة من النصائح لتعلم من أين تبدأ وكيف تبدأ في استكشاف ولاية ألاسكا:
ما الوقت المناسب للذهاب لزيارة ألاسكا؟
كل موسم من مواسم العام في ولاية ألاسكا يقدم لك تجارب مختلفة وأشياء عديدة ومتنوعة لتشاهدها، والوقت المناسب لزيارة ألاسكا يعتمد تماما على ما ترغب في مشاهدته هناك (على سبيل المثال هناك مواسم عديدة لمراقبة واستكشاف الحياة البرية في ألاسكا وتقسم حسب أنواع الحيوانات البرية التي تتواجد بكثرة في كل موسم)، عامة فإن موسم الذروة في قطاع السياحة في ولاية ألاسكا يبدأ من منتصف يونيو وحتى أغسطس وفيه تكون درجة الحرارة أكثر اعتدالا (60-80 فهرنهايت) وتكون ساعات النهار فيه أكثر طولا، وبسبب موقها الشمالي فإن اليوم الذي يتزامن مع ظاهرة الانقلاب الصيفي (21 يونيو) يكون فيه عدد ساعات النهار 19 ساعة وهو ما يتيح لك فرصة استكشاف مساحات كبيرة من المناطق الطبيعية وسط ضوء النهار، أمات بالنسبة لمن يفضلون الأجواء الطبيعية الشتوية، يمكنهم زيارة ألاسكا خلال موسم الشتاء بداية من شهر ديسمبر وحتى شهر مارس ولكن عليهم أن يحرصوا على ارتداء الملابس الشتوية الثقيلة حيث تتراوح درجة الحرارة في ذلك الموسم ما بين 5-30 فهرنهايت.
كيف يمكنني الوصول إلى ألاسكا؟
إجابة هذا السؤال تعتمد على المكان الذي ترغب في زيارته في ألاسكا ونوع العطلة التي ترغب في الحصول عليها، 
 من يرغبون في زيارة منطقة جنوب وسط ألاسكا ورؤية منطقة ساحل المحيط الهادئ ومنطقة "الممر الداخلي" (وهي طريق متعرج ووعر وسط المياه يمر من سياتل في واشنطن إلى ولاية ألاسكا) والتي تشتهر بجمالها الطبيعي وبتنوع الحياة البرية في داخلها يمكنهم الوصول إلى تلك المناطق عن طريق الطائرة أو الباخرة، لاحظ أن الجزء الأكبر من ولاية ألاسكا لا يمكن الوصول إليه إلا باستخدام الطائرة أو السفن، وخاصة منطقة أقصى شمال ألاسكا.
منطقة الممر الداخلي:
يمكن الوصول إلى منطقة الممر الداخلي بالطائرة إلى مدينة جونو (عاصمة ولاية ألاسكا)، ولكن غالبا ما يذهب السائحين إلى منطقة الممر الداخلي باستخدام السفن السياحية، منطقة الممر الداخلي عبارة عن مجموعة مذهلة من الجزر والشواطئ والشلالات والمضايق وهي ليست فقط منطقة طبيعية رائعة الجمال، بل تعد بقعة مثالية لمراقبة الحياة البرية ومشاهدة الحيوانات البرية التي تشتهر بها ألاسكا مثل أسد البحر والعقاب الرخماء (العقاب الأصلع)، جمل البحر (الحوت الأحدب) وغيرها.
جبل ماكينلي:
جبل ماكينلي هو أعلى القمم الجبلية في الولايات المتحدة وأمريكا الشمالية حيث يصل ارتفاعه إلى 20،237 قدم فوق مستوى سطح البحر، في يوم صحو ستجد أن مشهد الجبل شاهق الارتفاع هو مشهد يحبس الأنفاس بقممه المغطاة بالثلوج وسطحه المتعرج الخشن والمليء بالشقوق، يوجد جبل ماكينلي في حديقة دينالي الوطنية ولقد تم تسلق الجبل لأول مرة في أوائل عام 1900، وتصل نسبة نجاح المتسلقين في الوصول إلى قمة الجبل إلى أكثر من 50 في المائة بقليل، الوقت المثالي لتسلق الجبل بداية من شهر مايو وحتى منتصف شهر يوليو، وبالرغم من أن درجات الحرارة أكثر اعتدلا خلال الفترة ما بين نهاية شهر يوليو وحتى شهر أغسطس إلا أن ظروف تسلق الجبل تصبح أقل استقرار حيث تتزايد وقتها مخاطر الانهيارات الجبلية ومخاطر أخرى.
مدينة أنكوريج:
مدينة أنكوريج قد تبدو صغيرة مقارنة بالمعايير الحضرية الأخرى ولكنها أكبر مدن ولاية ألاسكا وتقدر كثافتها السكانية بما يزيد قليلا عن 300 ألف نسمة، الكثير من زوار ألاسكا يستخدمون المدينة كقاعدة لهم ومقر للإقامة خلال رحلتهم لاستكشاف ألاسكا وجزء من الأسباب التي تدفعهم لذلك أن معظم الرحلات الجوية إلى مدينة ألاسكا تتجه إلى مدينة أنكوريج، ولأنها قريبة من الكثير من الوجهات السياحية الهامة وأشهرها حديقة دينالي الوطنية، خليج الأمير ويليام وحديقة مضايق كيناي الوطنية، داخل حدود المدينة نفسها توجد وجهة سياحية هامة وهي حديقة " Chugach" الوطنية وهي ثالث أكبير حديقة ومنتزه وطني في الولايات المتحدة ويوجد في داخلها العديد من الخيارات الترفيهية المتوفرة طوال العام ومنها متحف أنكوريج الذي يستعرض التراث الثقافي والتاريخ المحلي للولاية، وحديقة حيوان ألاسكا، وهى مفتوحة على مدار العام.
محمية وحديقة " Glacier Bay" الوطنية:
محمية وحديقة " Glacier Bay" الوطنية توجد في منطقة الممر الداخلي، وهي مكان مبهر بالفعل حيث تمتد على مساحة 3.3 مليون فدان من المناطق الطبيعية الممتدة والتي تتنوع ما بين الجبال المغطاة بالثلوج والغابات الشاسعة والأنهار الجليدية، وهي أيضا منطقة محمية طبيعية للحياة البرية وتعد واحدة من مواقع التراث العالمي، عشاق الطبيعية يمكنهم الاستمتاع أثناء زيارتهم للحديقة بالتنزه وسط الطبيعة الخلابة مشيا على الأقدام أو باستخدام الدراجات أو القوارب ويمكنهم تجربة التخييم وسط الجبال.
مدينة فيربانكس:
مدينة فيربانكس هي ثاني أكبر مدينة في ولاية ألاسكا، وتشتهر هذه المدينة بأنها بقعة مثالية لمشاهدة ظاهرة الشفق القطبي الشمالي، والتي تتسبب في ظهور أضواء متوهجة ملونة وسط السماء في المساء، أفضل توقيت لمشاهدة هذه الظاهرة في مدينة فيربانكس من أواخر شهر أغسطس وحتى شهر إبريل في وقت متأخر من المساء حتى الصباح الباكر، هناك طرق عديدة يمكنك أن تشاهد بعها ظاهرة الشفق القطبي الشمالي في فيربانكس، يمكنك داخل مقصورة دافئة ومراقبة الظاهرة من الداخل، أو مشاهدتها وأنت تجلس في عربة جميلة تجرها الخيول، يقولون في فيربانكس أنك إذا مكثت في المدينة لمدة ثلاث ليال، سيكون لديك فرصة 80 في المئة لمشاهدة ظاهرة الشفق القطبي.
حديقة مضايق كيناي الوطنية (Kenai Fjords National Park):
حديقة مضايق كيناي الوطنية هي واحدة من الحدائق الوطنية الرائعة في ولاية ألاسكا وتحتوي في داخلها على ما يقرب من 40 نهر جليدي، ولقد تم إنشاء هذه الحديقة كوسيلة لحماية الحياة البرية في المنطقة، زوار هذه الحديقة يمكنهم مراقبة الحيوانات البرية التي تعيش في الحديقة ومراقبة سلوكها في بيئتها الطبيعية، 60% من مساحة هذه الحديقة مغطى بالجليد والثلوج، ويمكنك أن تشاهد هناك مجموعة كبيرة من الحوائط الجليدية، يمكن لزوار الحديقة أن يذهبوا في رحلة بحرية عبر المضايق في الحديقة لاستكشاف الحديقة، ويتوفر في الرحلات البحرية في الحديقة مرشدين سياحيين.
مدينة نوم:
تقع مدينة نوم على ساحل بحر بيرينغ، وخلال الفترة ما بين 1800 وأوائل عام 1900 اشتهرت المدينة بأنها واحدة من المدن الأمريكية التي أصابتها "حمى الذهب" حيث سافر إليها الكثيرين من جميع أنحاء الولايات المتحدة بحثا عن الذهب، والذي كان يسهل العثور عليه في هذه المدينة حيث كان يتواجد ظاهرا على الشواطئ الرملية للمدينة، مدينة نوم تشتهر حاليا بأنها خط النهاية في واحد من أشهر السباقات في ألاسكا وهو سباق " Iditarod" للزلاجات التي تجرها الكلاب وهو سباق يمتد لمسافة 1049 ميل وسط ظروف مناخية وبيئية عسيرة للغاية.