اكتشف جزر العذراء البريطانية هذا الصيف 

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

جزر العذراء البريطانية

الخميس,14 يوليو 2016

لندن / منطقة البحر الكاريبي هي موطن لكثير من وجهات السفر الجميلة، فإن كنت تبحث عن وجهة فريدة، قد تكون جزر فيرجن أو جزر العذراء البريطانية هي وجهتك المقبلة. 

هذه المجموعة من الجزر تتألف من أكثر من 60 جزيرة، بما في ذلك الجزر الصغيرة المنخفضة والجزر التي تتيح لك بعضا من أكثر وجهات النظر التي تحبس الأنفاس حول العالم، ما يجعلها عطلة مناسبة للمسافرين لاسيما الباحثين عن الفخامة والاسترخاء. 

1. الشواطئ البكر:
تخيل استمتاعك بين الرمال البيضاء، والمياه الصافية الهادئة، وأشجار النخيل، هذا جزء مما تقدمه شواطىء جزر العذراء
البريطانية إلى الزائرين. 
ولعل ما سيزيد من استمتاعك هو إحساسك بالاسترخاء والعزلة، لأن معظم شواطئ جزر فيرجن البريطانية خالية من المنتجعات الضخمة التي تجذب الجماهير، علاوة على روعة المشاهد بين التكوينات الصخرية لاسيما تلك الموجودة في جزيرة باهيا بلانكا التي أعلنت سابقا "المكان الأكثر تصويرها على الأرض". 

2. المطبخ الرائع:
الطعام الذي تأكله في عطلتك يمكن أن يعزز حقا تجربتك، خاصة إذا كان لذيذا ومتنوعا، وفرص تناول الطعام في جزر العذراء البريطانية مختلفة ورائعة للذواقة، فالمأكولات البحرية الطازجة متوفرة طوال العام. 
لذلك اختر من بين الأسماك المحلية ما يناسبك وتمتع ببعض الأطباق الأكثر جمالا، والتي تتنوع وتختلف ما بين كل جزيرة وأخرى ما يضمن لك تجربة جديدة مع كل رحلة. 

3. اليخوت:
تعتبر جزر العذراء البريطانية الوجهة المثالية لمحبي استئجار اليخوت، إذ يمكنك الانتقال بها من جزيرة إلى أخرى، فهناك العديد من الشركات الخاصة الفاخرة المتاحة لمساعدتك في القيام برحلة بحرية والاستمتاع بعطلة فريدة من نوعها لن تنساها ذاكرتك. 

4. الفرص الترفيهية:
جزر فيرجن البريطانية تعد ملاذا لهواة الغوص، حيث تضم حطام السفن والشعاب المرجانية الرائعة التي تستحق الاكتشاف، كما تقدم الكثير من الفرص الترفيهية في كل جزيرة، بما في ذلك المشي والسباحة وركوب الأمواج، وحتى السباحة في برك مخبأة داخل الكهوف الغرانيت في العديد من الجزر. 

5. الخبرات الثقافية:
المهرجانات من الأحداث الشهيرة والمعتادة في جزر العذراء البريطانية، حيث تقدم العديد من التجارب الثقافية المختلفة للزائرين. 
فمثلا يعد مهرجان جزر فيرجن البريطانية للموسيقى وسيلة رائعة للتعرف على بعض الموسيقيين المحليين، فضلا عن مهرجان سباق القوارب الشراعية الذي يعتبر الخيار الأمثل لهواة الإبحار. 
ولعلك إذا قمت برحلة بسيطة إلى الشاطئ يمكن أن تحصل على لمحة عن قرب عن الشخصية المحلية، لاسيما إذا كنت على استعداد لإجراء محادثة مع السكان المحليين. 

6. تورتولا:
الجزيرة الرئيسية في جزر العذراء البريطانية، تعرف باسم تورتولا، وهي موطن للشواطئ الجميلة، ورياضات الغطس والغوص وركوب الأمواج، والتزلج على الماء، والتجديف. 
وإلى الجنوب مباشرة من هذه الجزيرة الرائعة يمكنك زيارة متنزه بارك رون الوطني وهو واحد من أفضل مواقع الغطس لاكتشاف الحطام في العالم، إذ يوجد هناك حطام لسفينة تعرضت للغرق عام 1867، ولازالت تبهر الغواصين الذين قاموا باكتشافها، حيث يتعجبون من بقائها على حالها بعد كل هذه السنوات ، ووجودها تقريبا 80 قدما تحت سطح الأرض. 

كما تعد تورتولا ايضا وجهة مثالية لمحبي التسوق، ففي العاصمة والمدينة الرئيسية ستجد التوابل، والمربى، والفخار والمجوهرات، هذا إلى جانب جزيرة كوبر وبيتر وباهيا بلانكا الأشهر والأكثر جمالا بين الجزر. 
أما آنيغادا فهي جزيرة مرجانية معزولة، تزورها قليل من العبارات، حيث يفضل المسافرين زيارتها عبر قواربهم الخاصة، تشتهر بالشعاب المرجانية ما يجعلها مثالية للغوص، كما تشتهر أيضا بجراد البحر الذي يقام له مهرجان في نهاية نوفمبر من كل عام. 

7. التنزه:
التنزه في جزر العذراء البريطانية وسيلة رائعة لتحفيز حواسك وإطلاق العنان لخيالك، فالألوان حولك في كل مكان، حيث تضم جزر فيرجن البريطانية حوالي عشرة حدائق وطنية تتيح لك الاستمتاع بمشاهدة الحيوانات البحرية والبرية التي تعيش في جميع أنحاء الجزيرة.