جورجيا وجهة سياحية خلابة لقضاء إجازتك بكلفة زهيدة

جورجيا

جورجيا

جورجيا

جورجيا

جورجيا

جورجيا

مدينة باتومي

مدينة باتومي

جبل Sololaki

جبل Sololaki

كنيسة جفاري التاريخية

كنيسة جفاري التاريخية

جسر السلام

جسر السلام

باتومي

باتومي

سغناغي

سغناغي

الاثنين,05 سبتمبر 2016
إعداد: عبد الرحمان الحاج

تبليسي / تعد جورجيا من أبرز المعالم السياحية حول العالم، وخصوصا في أوروبا الشرقية، إذ أنها تقع في منطقة القوقاز من أوراسيا، وتعتبر نقطة تلاقٍ بين أوروبا الشرقية وغرب آسيا.

يبلغ عدد سكانها 4.385.000 نسمة، وتتميز بالوديان الخضراء ومزارع الكروم والكنائس القديمة، اضافة إلى صناعة الخمر حيث وجد أقدم دليل لهذه الصناعة.

وتمركزت السياحة في جورجيا في عاصمتها تبليسي وفي مدينة باتومي، بحيث أن تبليسي القديمة أو وسط المدينة، هي الأكثر استقطابا للسياح لتواجد التلفريك الذي يأخذك إلى أعلى جبل Sololaki للتمتع بالمناظر الخلابة ورؤية المدينة بأكملها من أعلى، اضافة إلى المعالم التراثية والمطعم على رأس الجبل.

كما تضم العاصمة مجموعة من المطاعم والمقاهي التي تقدم المأكولات الجورجية والتركية والإيرانية.

إضافة إلى المواقع الدينية التي تتمثل بكنيسة جفاري التاريخية، على قمة جبل بمنطقة مستخيا قرب تبليسي، والمصنفة ضمن مواقع التراث العالمي بحسب اليونسكو، والمطلة على نهري أرافجي ومتخفاري، وفي خلفيتهما الجبال الخضراء على مد النظر.

فضلا عن المسجد المبني على الطراز الإيراني وحمامات للاستجمام.

وتضم تبليسي جسر السلام للمشاة على نهر كورا، الذي يصل الجزء القديم من العاصمة بمناطق جديدة منها. صممه المهندس المعماري الإيطالي، ميشيل دي لوكي، ويبلغ طوله حوالي 156 مترا.

بالانتقال إلى باتومي "لؤلؤة البحر الأسود" وثاني أهم مقصد سياحي في جورجيا، إذ تقع المدينة الساحلية على حدود ساحل البحر الأسود، وتضم مركزا تجاريا هاما، وشواطئ مدهشة تشكل نقطة استقطاب للسياح في فضل الصيف.

 

أما سغناغي، مدينة النبيذ والحب، فتقع في أقصى شرق جورجيا ببلدة كاخيتي، والتي تشكل ملاذا للذين يتوقون الى الهدوء والاسترخاء بعيدا عن الضجيج.

وتتمتع سنغناغي بالطابع الرومانسي من خلال المبان الشبيهة بالمدن الإيطالية الصغيرة، والشوارع المرصوفة بالحصى والشرفات المنحوتة.