ماذا تعرف عن قصر "حجر البجع الجديد" في ألمانيا

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

قصر نويشفانشتاين

الأحد,23 أكتوبر 2016

برلين / هو قصر أثري غاية في الروعة الجمال، يقع في جنوب غرب ولاية بافاريا، جنوب ألمانيا.

إنه قصر نويشفانشتاين، أو "حجر البجع الجديد"، وسمي بذلك نسبة إلى فارس البجع، لوهينغرين، أحد شخصيات أوبرا للمؤلف الموسيقي فاغنر.

يعود تاريخ القصر الذي يعد أحد أشهر معالم ألمانيا، إلى القرن التاسع عشر، أمر ببناءه الملك لودفيك الثاني، ملك بافاريا، وصممه المهندس كريستيان يانك، واستغرق بناءه 17 سنة.

وتم افتتاح القصر أمام الجمهور، بعد وفاة الملك لودفيغ الثاني،

يضم القصر كثير من الروائع الفنية المرسومة على جدرانه، والمستوحاة من أعمال فاغنر، الذي كان لودفيغ الثاني مولوعا به، وبأعماله، تم تزيين 14 غرفة من غرف القصر الـ 360 وبقيت الغرف الأخرى خالية من أية أعمال فنية أو أثاث.

وبني القصر على قمة هضبة، يبلغ ارتفاعها 200 إلى 300 متر فوق القرية، التي تحمل نفس الاسم.

يمكنك الوصول إلى القصر عن طريق ضيق مرتفع، ويوجد بالأبراج المحيطة بالقصر، بيت درج دائري، وغرفة العرش، التي في الواقع لا تحتوي على أية عرش، تقع في مؤخرة القصر، في الدور الرابع، استغرق بناء سرير الملك الذي يقع في غرفة نومه سنتان، ويوجد في القصر ساحة داخلية كبيرة.

وفي نهاية الحرب العالمية الثانية، تم تخزين أموال من الخزينة الألمانية في القصر لحمايتها من القصف الجوي لدول الحلفاء، وتم حمل هذه الأموال إلى مكان آخر مجهول بعد ذلك، كما تم حفظ رسومات وقطع أثاث قيمة ومجوهرات في القصر أيضا، أثناء مدة الحرب.

وعند زيارة القصر، فستجد نفسك أمام أحد القصور التاريخية الهامة، والتي تتميز بالأناقة الفائقة، والديكور الفخم الرائع، فلا يوجد شخص شاهد هذا القصر ولم ينبهر به، فهو المعني الحقيقي للإبداع.