ليوبليانا.. بيوت رائعة على ضفتي النهر وسط الطبيعة الخلابة

ليوبليانا

ليوبليانا

ساحات المدينة

ساحات المدينة

ليوبليانا

ليوبليانا

مطاعم

مطاعم

مقهى

مقهى

هدوء ليوبليانا

هدوء ليوبليانا

الاسواق

الاسواق

مطاعم

مطاعم

التجول بالدراجات الهوائية

التجول بالدراجات الهوائية

ليوبليانا

ليوبليانا

الأربعاء,26 أكتوبر 2016

ليوبليانا / العاصمة السلوفينية ليوبليانا، في أوروبا الشرقية القديمة، والتاريخ المحفوظ في فضائها يجعلها متحفا مترامي الأطراف حاضنا لأمزجة فنون العصر الوسيط وعصر النهضة، مجنحا بطبيعة خلابة شديدة الخضرة، تندس بينها البيوت الرائعة التي يخترقها نهر يربط ضفتي المدينة بجسور، كجسور البندقية الإيطالية مع فارق أن المدينة الإيطالية وفنونها تعوم على المياه، فيما ليوبليانا واقفة على طبيعة صلبة لا تخشى الغرق مهما تقلبت أمزجة الطبيعة والزمن.

تعتبر القلعة التي تعود إلى القرن التاسع، وأعيد ترميهما في القرن السادس عشر، معلم المدينة الذي يحفظ كل أسرارها فيما قصورها تحولت فنادق، تخيلي أنك تبيتين في أحدها وتعيشين حياة ارستقراطيي عصر النهضة بتفاصليها، ولكن بأسلوب عصري.

أما ساحات المدينة فلم يجتح شيب التاريخ شبابها، بل تنبض بالحياة المتجددة.

فلقبت بالعاصمة الأوروبية الخضراء، تخيل أنك تجول في وسط تجاري لعاصمة حديثة لا وجود للسيارات فيه، بل الدراجات الهوائية هي وسيلة النقل فيما تتظللين بالأشجار المحتشدة.

أما مطاعم الرصيف فهي الأكثر نقاء، ذلك لعدم وجود انبعاثات للسيارات، إذا، لا تترددي لحظة في ارتيادها والاستمتاع بالمطبخ السلوفيني، في جو من النقاء.

أما إذا رغبت في مغامرة طريفة وهادئة، فما عليك سوى استئجار مركب صغير تجذفينه إما وقوفا أو جلوسا، وتستمتعين بليوبليانا من مختلف الأبعاد.