المكسيك بلاد الأطلال والآثار والجزر الساحرة

هرم Kukulcan

هرم Kukulcan

كابو سان لوكاس

كابو سان لوكاس

غواناخواتو

غواناخواتو

 ريفييرا مايا

ريفييرا مايا

الاثنين,30 يناير 2017

تزخر المكسيك بالعديد من المعالم السياحية الخلابة ، فهي بلاد الأطلال والآثار القديمة ، والشواطئ الرملية البيضاء ، والمياه الزرقاء ، والمدن الصاخبة ، وكلها عناصر تجعل المكسيك وجهة جديرة بالزيارة ، وقد كانت المكسيك موطنا لعدد من الحضارات القديمة ، وعلى رأسها أطلال حضارة المايا العريقة ، ولذلك فإن البلاد تفخر بالعديد من المعالم التي من أبرزها هرم Kukulcan في تشيتشن إيتزا ، والمدن التاريخية والآثار القديمة التي لا تزال شاهدة على تنوع الحضارات التي استوطنت المكان.

وتوفر المكسيك لضيوفها الشواطئ الجميلة والجزر الساحرة والحياة البحرية الجديرة بالمشاهدة ، بالإضافة إلى الأطباق المتنوعة التي تجعلها واحدة من أشهر وجهات الطعام في العالم.

ويمكنك أيضا اختيار إحدى هذه الوجهات الآتية لمتعة أكثر:

 

1 ـ كابو سان لوكاس :

 

تقع على الطرف الجنوبي من شبه جزيرة باجا كاليفورنيا في المكسيك ، وتعتبر كابو سان لوكاس ، واحدة من الوجهات الأكثر تميزا في البلاد ، بشواطئها الجميلة ، وملاعب الغولف ذات المستوى العالمي ، وفنادق راقية ، لذلك فهي وجهة الأثرياء والمشاهير ، وبالإضافة إلى المنتجعات الفاخرة تضم  كابو سان لوكاس الكثير من المطاعم التي تقدم المأكولات البحرية العضوية الرائعة ، كما توفر للضيوف الكثير من الأنشطة المائية وفرص استكشاف الطبيعة ، والعديد من مراكز التسوق  والمعارض الفنية الأصيلة المنتشرة في المدينة .

 

2 ـ غواناخواتو :

 

يمكن لمحبي الرحلات الجبلية والابتعاد عن الشواطئ ، استكشاف المدينة الجبلية غواناخواتو ، التي أعلنت ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في عام 1987م ، وتتميز بلدة التعدين هذه في وسط المكسيك ، والتي اشتهرت بإنتاج الفضة بالهندسة المعمارية الاستعمارية والمتاحف الجميلة ، ونكهة أوروبية واضحة ، كما تنتشر فيها المنازل والكنائس الباروكية العظيمة والأزقة الضيقة المتعرجة ، وساحات صغيرة ساحرة تنبض بالحياة ، و مقاهي الرصيف ، والموسيقى الحية ، وعازفي الشوارع.

 

3 ـ ريفييرا مايا :

 

تمتد من بلايا ديل كارمن ، إلى مدينة المايا في تولوم ، وعلى طول الساحل الشرقي لشبه جزيرة يوكاتان ، ريفييرا مايا غنية بالثقافة ، والتاريخ ، والشواطئ الاستوائية ، وتوفر لضيوفه العديد من الأنشطة  تتراوح بين التدليل على شاطئ البحر والحياة الليلية العصرية والغوص ، كما يمكنهم زيارة البلدة الساحلية Akumal  للاستمتاع بالرمال الناعمة والبحيرة البراقة ، والذهاب إلى تولوم للسباحة في الفجوات الصخرية الطبيعية ، ومشاهدة أطلال حضارة المايا التي تطل فوق سطح البحر ، وقد أصبحت  بلايا ديل كارمن عصرية جدا ، حيث أنها تقدم كل شيء من البوتيكات الأنيقة والفنادق الفاخرة وأفضل أماكن تناول الطعام في المنطقة ، وكذا المنتجعات والمنازل الفاخرة.

كما يمكنك الإقامة وسط الغابات الطبيعية في المكسيك في منتجع "شابلي " الذي يمتد عبر 750 فدان من الغابات الطبيعية في شبه جزيرة يوكاتان الشهيرة في المكسيك ، ويعد بمثابة مزرعة من فئة 5 نجوم.

ويضم منتجع شابلي 38 فيلا خاصة ومطبخا عضويا ومنتجعا صحيا مذهلا بني قريبا من كهوف سينوتي الأسطورية.

الفندق محاط بالحدائق الاستوائية الخصبة ، وتعتبر لاس كاسيتاس والأجنحة الواسعة في المنتجع واحات هادئة من الأناقة والفخامة والهدوء ، كما أنه مزيج من عمارة المايا التقليدية والتصميم المعاصر.

تتميز كل الوحدات بوجود غرف المعيشة في الهواء الطلق مع أحواض لامعة ، والأراجيح ، ومناطق الاستحمام في الهواء الطلق.