السعودية 2030 رؤية جديدة تدعم هندسة وصناعة الطيران

الاثنين,02 مايو 2016

أكد مساعد رئيس شركة الخطوط السعودية لهندسة وصناعة الطيران المهندس مروان العليان أن السعودية تنطلق بالرؤية الإستراتيجية نحو 2030 إلى افاقٍ غير محدودة من التنوع الاقتصادي الشامل وفتح مجالات جديدة عبر زيادة الايرادات والانجاز بمنظور علمي ومن ثم الانتقال إلى مراكز متقدمة في النمو الاقتصادي وفي مؤشر التنافسية العالمي.

وفي ما يتعلق بشركة الخطوط السعودية لهندسة وصناعة الطيران، وهي إحدى الشركات المنبثقة عن الخطوط الجوية العربية السعودية، أشار العليان إلى حرص جميع منسوبي الشركة على أن يكونوا جزءا من رحلة الانطلاق من الحاضر الزاهر إلى المستقبل المشرق من خلال تعزيز وتطوير الدور الرائد للشركة على مستوى منطقة الشرق الأوسط في تقديم خدمات صيانة وإصلاح وهندسة الطائرات وأجزائها ومحركاتها، إلى جانب المشاركة في نمو صناعة الطيران التجاري في السعودية ، والمساهمة في زيادة وتنويع الاستثمارات والإيرادات بخدمة شركات الطيران العاملة بالمملكة ورحلات الطيران الخاص والعابر وطائرات كبار الشخصيات.

وقال العليان: انطلاقا من الدور الحيوي لخدمات النقل الجوي في تحقيق الإستراتيجية الجديدة السعودية 2030 من خلال دعم النشاط الاقتصادي والتواصل الاجتماعي والازدهار السياحي بالمملكة فضلا عن خدمة التبادل التجاري بين المملكة والعالم، فإن منسوبي الشركة من خلال تقديم الخدمات الفنية والصيانة لجميع أنواع الطائرات يتشرفون بالقيام بدورهم في تحقيق أهداف الرؤية بكل التفاني والإخلاص.