ولادة دب باندا في حجم كف اليد بحديقة وينو للحيوانات في طوكيو

ولادة دب باندا في أوينو في طوكيو

ولادة دب باندا في أوينو في طوكيو

ولادة دب باندا في أوينو في طوكيو

ولادة دب باندا في أوينو في طوكيو

ولادة دب باندا في أوينو في طوكيو

ولادة دب باندا في أوينو في طوكيو

الأحد,18 يونيو 2017
إعداد: إيمان أنس

وضعت الدبة "شين شين" أول بندا في حديقة "أوينو" للحيوانات في "طوكيو"، وذلك للمرة الأولى منذ خمس سنوات كاملة.

ورغم أن الأم "11 عامًا" تزن 110 كيلوغرامات، إلا أن وليدها صغير جدًا لدرجة أنه يحمل على كف اليد، بحسب البيان الصادر عن حديقة الحيوانات.

وقد تعذر أخذ وزن الدب الصغير، إذ إنه يبقى متمسكا بوالدته، لكن وزنه يقدر بحوالي 150 جرامًا، وفق القائمين على الحديقة، وحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية. 
 

الدبة "شين شين":

 
وقد سبق للدبة "شين شين" أن أنجبت دبًا صغيرًا في عام "2012"، وكانت تلك الولادة الأولى لدب باندا التي تشهدها الحديقة في خلال 24 عامًا، لكن الحيوان الصغير نفق بعد ستة أيام إثر التهاب رئوي.

 

حدث الولادة السار:

وقد توافدت الحشود الشهر الماضي إلى حديقة "أوينو"، لإلقاء نظرة على الدبة وهي تمضغ قضبان الخيزران قبل عزلها.

ومن النادر أن تتكاثر دببة الباندا في الأسر.

وظهر أثر هذا الخبر السار على المتاجر المحلية سريعًا، حتى أن أسهم مطعم صيني ارتفعت بنسبة 38 % في جلسة واحدة.

وسجلت سلسلة مطاعم "توتنكو" في مايو الماضي ارتفاعا في قيمة أسهمها، إثر أنباء عن حمل محتمل.

ويقع مطعمها الرئيسي قرب حديقة "أوينو"، ومن المرتقب أن يجذب الدب الصغير عددًا كبيرًا من الزوار إلى المنطقة.

 

دب "الباندا العملاق":

 
يُسمى الباندا العملاق، أو الدب الصيني، وهو حيوان ضخم من عائلة الدب موطنه الأصلي جنوب وسط وجنوب غرب الصين.

تزن ما يقرب من 110 كيلوجرامات، بينما تزن الإناث ما يقرب من 95 كيلوجرامًا، وهو محمي من الانقراض، إذ لا يتجاوز عدده الألف.

 

الباندا العملاقة هو نوع مختلف عن باقي الدببة، فهي تملك فروًا  أبيض في جميع جسمها، عدا الأذنين والعينين والساقين والذراعين والكتفين فهي الأسود.
وبحسب التقديرات، لم يبق في البراري سوى أقل من ألفي دب باندا، تعيش بغالبيتها في ثلاث مقاطعات في وسط الصين الجنوبي.

 

"حديقة أوينو":

باليابانية  "上野公園، أوينو كوين" هي حديقة عامة تقع في أوينو في طوكيو، أقيمت حديقة أوينو في موقع "كان-إيه-جي" المعبد البوذي الذي  تدمر أثناء حرب بوشين.

تأسست حديقة أوينو بعد منح الأرض من قبل الإمبراطور "تايشو"  إلى حكومة طوكيو عام 1924، ولهذا فإن الاسم الرسمي لحديقة أوينو هو "أوينو أونشي كوين" (上野恩賜公園) والتي تعني "حديقة الهبة الإمبراطورية أوينو".

يقع ضمن حديقة أوينو أشهر ثلاث متاحف في طوكيو واليابان، وهي متحف طوكيو الوطني، المتحف الوطني للعلوم، والمتحف الوطني للفنون الغربية بالإضافة إلى بعض المعابد.