فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

فنادق ومطاعم كيبمتون تنطلق نحو العالمية

الأربعاء,31 مايو 2017
إعداد: وسام عبد القوي

 كشفت مجموعة فنادق إنتركونتيننتال (IHG)، إحدى شركات الفنادق الرائدة في العالم، عن الافتتاح القريب لفندق "كيمبتون® دي ويت"  Kimpton® De Witt . ويعتبر الكشف عن الفندق الجديد الذي يقع قلب العاصمة الهولندية أمستردام هو أول فندق كيمبتون في أوروبا وخارج الأمريكتين.

 

واستلهم الفندق بالكامل من تصميم كيبمتون الجريء والممتع. أيضاً جاء التصميم مستوحىً من التراث الهولندي إلى جانب حمله التصميم الخاص بكيمبتون، والطبيعية الهولندية والورود التي تزين مدخله. ويجمع الفندق بتصميمه بين تراث المباني الجديدة والقديمة التي تعود إلى أواخر القرن العشرين بتصميم هندسي معماري من العصر الذهبي الهولندي، حيث تتشابك فيه الفخامة العصرية والأناقة التاريخية.

 

ويتألف الفندق من 274 غرفة تضم 9 أجنحة مميزة في مباني مستلهمة من العصر الذهبي الهولندي، في حين ستكون أرضيات غرف النوم ببلاط ديفلت الأزرق وأرضيات الحمام بمزينة بأشكال الورود. ويوجد داخل الفندق مبنى صغير مؤلف من ثلاثة طوابق يعود تاريخه إلى عام 1600 ميلادي، والذي كان البيت الذي أمضى فيه الكاتب المسرحي الهولندي بيتر كورنيليزون هوفت سنوات الطفولة. ويمكن استئجار البيت الصغير للمجموعات التي تبحث عن ترف ومسكن خاص. ويتضمن البيت غرفتين واسعتين وغرفة معيشة في الطابق الأول. كما يضم البيت جناح كيمبتون المميز وهو مقسم على طابقين، إلى جانب تراس خارجي تبلغ مساحته 30 مترا مربعا يوفر مناظر خلابة للمدينة ويطل على أسطح منازل شهيرة.

 

ويمكن للضيوف الاستمتاع باللمسات الجمالية الممتعة والمصممة بعناية في كافة أنحاء الفندق. أيضاً يمكن للضيوف تجربة مركز اللياقة البدنية الحديثة وحصائر اليوغا في كل غرفة وركن الشاي المجاني الموجود في بهو الفندق. وتماشيا مع شكل كيمبتون، تميل الامتيازات الخاصة الإضافية إلى الشكل المحلي. ويوفر الفندق فرصة للضيوف لاستكشاف المدينة على الدراجات الهوائية المجانية "فان موف" من، كما يوفر الفندق لوازم الاستحمام الفاخرة في الغرفة من ماركة ماري-ستيلا-ماريس، بالإضافة إلى استضافة الضيوف في ساعة اجتماعية كل مساء تعطيهم فرصة التعرف على بعضهم البعض والاستمتاع بأجواء الفندق.

 

وفنادق ومطاعم كيمبتون بالمطاعم مشهورة بفوزها بالعديد من الجوائز، وفندق كيمبتون دي ويت يوفر الامتيازات ذاتها. ويوجد في الفندق مطعم وايرز الذي يديره الشيف سام دي ماركو الذي يقدم المأكولات الأمريكية مع التأثيرات الهولندية، بينما يقدم بار هاوس للضيوف والسكان المحليين مكانا للاسترخاء الفاخر، حيث يقوم العاملون في المطعم بتحضير تشكيلة إبداعية من الكوكتيل باستخدام مكونات مميزة. يمكن للمارة المحلية الحصول على كوب ساخن من القهوة القوية المصنوعة من حبوب البن المحمص محليا الخاصة بمقهى ميس لويزا كوفي آند بيغنيتس. في حين يوجد في المقهى كشك صغير يوفر وجبات خفيفة في الصباح الباكر وبعد الظهر والمساء.

 

وفي هذا الصدد، قال أنجيلا براف، الرئيس التنفيذي لفنادق إنتركونتيننتال في أوروبا: "يعتبر فندق كيمبتون الذي يقع في القلب النابض للعاصمة الهولندية أمستردام بالقرب من محطة القطار الرئيسية علامة فارقة بالنسبة لمجموعة فنادق إنتركونتيننتال حيث يشكل يعتبر أول فندق يحمل علامة كيمبتون في أوروبا. وتعتبر أوروبا هي مصدر الإلهام الأصلي لبيل كيمبتون المؤسس لهذه العلامة الفندقية واليوم نحن نعود بهذه العلامة إلى موطن الإلهام الأصلي مرة أخرى. إن افتتاح الفندق في أمستردام يوفر لنا فرصة مثالية لإضفاء المزيد من نهج التصميم المرح والإبداعي والمبتكر بطريقة كيمبتون الفريدة والخاصة. ومما لا شك فيه بأن مدينة أمستردام  تمتاز بتصميم مذهل وهي مدينة متنوعة للغاية ومكان للإبداع، مما يجعلها موقعاً مثالياً لأول فندق كيمبتون في أوروبا. ونخطط لافتتاح فندق كيمبتون القادم في باريس، ولدينا خطط أخرى لافتتاح فنادق تحمل علامة كيمبتون في  مدن أخرى في جميع أنحاء القارة الأوروبية."

 

وتعليقاً على الإمكانية التي يحملها سوق منطقة الشرق الأوسط لعلامة كيمبتون، قال باسكال جوفين، الرئيس التنفيذي للعمليات في فنادق إنتركونتيننتال في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا: "لقد أصبحت منطقة الشرق الأوسط أكثر نضجا لهذا القطاع. حيث يلبي كيمبتون الحاجة إلى الفنادق الفاخرة البوتيك التي توفر الإقامة الاستثناية الخاصة للغاية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الاستثمار بمنافذ الأطعمة والمشروبات هي دائما موضع ترحيب في محاور السفر المتنوعة في الشرق الأوسط، وخاصة في دولة الإمارات."

 

وأضاف جوفين: "من السابق لأوانه القول بأننا بصدد افتتاح فندق يحمل علامة كيمبتون في المنطقة، ولكننا نتطلع إلى التوسع  وإعادة تصوير تعريفنا للترف. ونحن نهدف إلى جلب العلامة التجارية كيمبتون إلى الشرق الأوسط، وسنقوم بفتح باب النقاش مع الشركاء المحتملين في المنطقة."

 

الجدير بالذكر أن مجموعة فنادق إنتركونتيننتال استحوذت على فنادق ومطاعم كيمبتون في عام 2015. وقد أعلنت المجموعة عن التوسع في العلامة التجارية في جميع أنحاء أوروبا مع افتتاح فندق كيمبتون الثاني في باريس في عام 2020. ويوجد حاليا أكثر من 60 فندقا في كيمبتون وأكثر من 70 مطعم وصالة في كيمبتون في 33 مدينة في جميع أنحاء أوروبا والأمريكتين. وهذا هو الفندق العشرين التابع لمجموعة فنادق إنتركونتيننتال في هولندا ويشكل إضافة قيّمة إلى ما مجموعة 675 فندق إنتركونتيننتال في مختلف أنحاء أوروبا.