فنادق ماينور تستهل 2016 بخطط توسّع استراتيجية 

فنادق ومنتجعات أوكس

فنادق ومنتجعات أوكس

مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني

مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني

مجموعة فنادق ومنتجعات أنانتارا

مجموعة فنادق ومنتجعات أنانتارا

منتجع أنانتارا

منتجع أنانتارا

مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني.

مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني.

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي

منتجع بير أكووم

منتجع بير أكووم

الأربعاء,27 أبريل 2016

تملك مجموعة فنادق ماينور التايلاندية محفظة مشاريع واسعة مؤلفة من 145 فندقاً ومنتجعاً سياحياً وتتولى تشغيلها والاستثمار فيها. تتضمن فنادق ومنتجعات ماينور 19 ألف غرفة وجناحموزَّعة كلّها بين 22 بلداً في أنحاء بلدان آسيا والمحيط الهادئ، والشرق الأوسط، وأوروبا،وأمريكا الجنوبية، وإفريقيا ومنطقة المحيط الهندي. وقد استهلّت المجموعة العام 2016 بسلسلة تعهّدات متعلّقة بخططها التوسّعية الاستراتيجية المتواصلة، وأبرزها مشروع الاستحواذعلى مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي، إلى جانب تنفيذ سلسلة مشاريع فندقية إضافية في منطقة الشرق الأوسط.

مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي
في شهر فبراير، نفّذت مجموعة فنادق ماينور المرحلة النهائية من خطة الاستحواذ على مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي. ولم تساهم هذه العملية التي بلغت قيمتها الإجمالية 294.2 مليون يورو، في دخول مجموعة فنادق ماينور سوقَي أوروبا وأمريكا الجنوبية فحسب، بل زوّدت المجموعة بمنصة عمل متينة من شأنها تعزيز النمو في السوقين المذكورتين. تملك مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي محفظة مشاريع تتضمن 14 عقاراً في أنحاء البرتغال والبرازيل، بما فيها العاصمتين لشبونة وساو باولو، بالإضافة إلى عدد من المنتجعات السياحية في منطقةألغارفي البرتغالية.

يُعَد الاستحواذ على علامة تيفولي الخطة الأحدث في مجموعة الخطط الاستثمارية العالمية التي تنفّذها مجموعة فنادق ماينور، علماً أنّ الأخيرة حقّقت استثمارات ضخمة في مجال المشاريع الفندقية على مدى العامين الماضيين، بقيمة تخطّت 550 مليون دولار أمريكي، وقد توزّعت تلك الاستثمارات في مناطق إفريقيا الجنوبية وشرق إفريقيا، وآسيا، وأستراليا، وأمريكا الجنوبية، وأوروبا.

مجموعة فنادق ومنتجعات أنانتارا
في شهر مارس، احتفلت أنانتارا للفنادق والمنتجعات الفخمة، وهي علامة تجارية رئيسية فاخرة تابعة لمجموعة فنادق ماينور، بمناسبة مرور 15 عاماً على تأسيسها. وبعد الانتهاء من أعمال الترميم والتجديد التي شملت كل فنادق ومنتجعات هذه العلامة التجارية تزامناً مع اعتماد أنانتارا فلسفة جديدة تحت شعار "الحياة رحلة" (Life is a Journey)، باتت محفظة مشاريع أنانتارا تتضمن 35 فندقاً ومنتجعاً سياحياً في مختلف المناطق لاسيما في أنحاء آسيا، والشرق الأوسط، وإفريقيا، والبلدان المطلة على المحيط الهندي. 

في شهر ديسمبر الفائت،حطّت مجموعة فنادق ومنتجعات ماينور رحالها في سريلانكا وقريباً، ستطأ سلطنة عُمان، وهو بلد جديد آخر ستبدأ العلامة التايلاندية بالاستثمار فيه. أمّا المشروع الأول الذي تملكه ماينور في سريلانكا على طول الساحل الجنوبي، فهو منتجع أنانتارا بيس هافن تانجالي الذي يتضمن 152 غرفةوفيلا، على أن تقوم ماينور بتدشين مشروعها الثاني في البلد، في الربع الثالث من العام، وهو منتجع أنانتارا كالوتارا الذي سيتضمن 141 غرفة وجناحاً. وفي عُمان، تسعى ماينور إلى تدشين منتجع أنانتارا الجبل الأخضرفي الربع الثالث من العام، وهو سيكون المنتجع الأعلى ارتفاعاً عن سطح البحر في كل منطقة الشرق الأوسط، إذ سيقع هذا المنتجع المؤلف من 115 غرفة وفيلاعلى ارتفاع 2000 متر من سطح البحر، موفراً بالتالي مناظر خلابة وإقامة رائعة لنزلائه في ظل مناخ لطيف على مدار السنة.أمّا المشروع التالي قيد التنفيذوالذي سيشمل 136 غرفة وجناحاً، فهو منتجع أنانتارا صلالة البليد المزمع افتتاحه في الربع الثالث من العام، أي في خلال فصل الصيف أو تحديداً "الخريف" كما معروف محلياً، وهو الموسم الذي يجذب السيّاح بفضل مناخه اللطيف وجوّهالضبابي الرائع ومروجه الخضراء.وكذلك، في فترة لاحقة من العام 2016، ستشمل خطط التوسّع لعلامة أنانتارا افتتاح منتجع أنانتارا غويانغ الذي سيتضمن 214 غرفةوفيلا، في مقاطعة غيزوفي وسط جنوب الصين ومن المزمع تدشينه في الربع الثالث من العام.

وفي مطلع هذا العام، أعادت مجموعة أنانتارا افتتاح منتجع أنانتارا ميدجومبي آيلاند، وهو كناية عن 12 فيلا فخمة،في أرخبيل كويريمباس في الموزمبيق، بعد الانتهاء من أعمال ترميم المشروع بكامله.بفضل موقع المنتجع في قلب الجزيرة الذي يشكّل ملاذاً استثنائياً، يمكن للنزلاء الاستمتاع بنزهة في الطبيعة في قلب إحدى الجزر النائية عبر الإبحار بواسطة قارب الدهو الشراعي،أو الإبحار على متن قارب فخم لتأمل المغيب واحتساء المشروب الفاخر، أو حتى النوم في العراء في سرير فخم بحجم كينغ تحت السماء المرصّعة بالنجوم لاختبار مفهوم الملاذ الرومنسي الحقيقي.

وبالانتقال إلى سوق تايلاند،وهو البلد المنشأ لعلامة أنانتارا، أصبح فندق أنانتارا سيام بانكوك، وهو المعروف سابقاً تحت الاسم التجاري فورسيزونز بانكوك، المشروع الأهم للعلامة في ذلك البلد بعد انضمامه إلى محفظة مشاريع أنانتارا في مارس 2015. يتضمن الفندق الفخمالذي يقع في قلب مدينة بانكوك، عاصمة مملكة سيام، 354 غرفة وجناحاًوهو مملوك بالكامل من قبل مجموعة فنادق ماينور.يتم حالياً توظيف مبلغ ضخم بقيمة 20 مليون دولار أمريكي لتنفيذ أعمال الترميم للفندق بكامله. أمّا في جنوب تايلاند، فقد افتتحمنتجع أنانتارا ليان بوكيت مؤخراً، مشروعاً سكنياً جديداً باسم ذا ريزيدنسز بإدارة أنانتارا،وهو كناية عن 15 شقة سكنية حصرية مزوّدة ببركة سباحة خاصةمطلّة على شاطئ منعزل وهادئ على طول ساحل بوكيت الغربي الرائع. تتضمن الشقق السكنية في المشروع غرف معيشة وطعام ومطابخ مجهَّزة بالكامل وغرف نوم فخمة وغرف للعلاجات الصحية، بالإضافة إلى نظام ترفيهي متعدّد الوسائطوغرف للمسؤولين عن خدمة النزلاء وكبار الطهاةالمقيمين في المساكن. على سطح كل شقة، تتوفر بركة سباحة خاصةمترامية الأطراف ومنصة للاسترخاء والاستمتاع بالمغيب.

مشاريع أنانتارا المستقبلية قيد التنفيذ
تضمّ محفظة استثمارات أنانتارا سلسلة مشاريع جديدة قيد التنفيذ في منطقة الشرق الأوسط. وبحسب تصريح أدلته المجموعة في أوائل هذا الشهر، من المزمع افتتاح مشروع فلل أنانتارا جبل الظنةفي أبوظبي عام 2018، على أن يتضمن 60 فيلا على طول ساحل منطقة الغربية في إمارة أبوظبي، وعلى مقربة من محطة المغادرةبالمركبإلى جزيرة صير بني ياس. أمّا فندق أنانتارا خور دبي فيستعد لاستضافة النزلاء عام 2018 في غرفه البالغ عددها 290 غرفة ضيوف في قلب مشروع القرية الثقافية بدبي، وهو وجهة سياحية عالمية جديدة. على مستوى دولة الإمارات أيضاً، يشكّل منتجع أنانتارا ميناء العرب رأس الخيمةالمشروع الأول التابع لمجموعةفنادق ماينور في إمارة رأس الخيمة، ومن المخطط تدشين هذا المنتجع الذي يتضمن 225 غرفة وجناحاًوفيلا في العام 2019. كما أعلنت مجموعة فنادق ماينور عن خطتها لافتتاح مشروعها الأولفي البحرين، وهو منتجع أنانتارا درة البحرين الذي يحتضن 220 غرفةوفيلا، في سبتمبر 2019.

وخارج منطقة الشرق الأوسط، تنوي مجموعة فنادق ماينور تطوير منتجعين اثنين تحت العلامة التجارية أنانتارا في شمال إفريقيا. وفي شمال المغرب، من المزمع تدشين منتجع أنانتارا الهوارة طنجة الذي يتضمن 230 غرفة وفيلا، في النصف الثاني من العام 2017. كما تخطط ماينور لافتتاح منتجع أنانتارا توزر الذي يتضمن 93 غرفة وفيلافي جنوب غرب تونس. بالانتقال إلى ماليزيا وتحديداً على طول ساحل ديسارو، تعتزم مجموعة ماينور تدشين منتجع وفلل أنانتارا ديساروالذي يتضمن 123 غرفة وفيلا، في مطلع العام 2018. وبحسب التصريح الذي أدلت به مجموعة ماينور في مطلع العام 2016، سيتم تدشين منتجع أنانتارا أوبود بالي عام 2019 على أن يتضمن 70 جناحاً وفيلا مزوّدة ببرك سباحة خاصة.

مجموعة فنادق ومنتجعات بير أكووم
انطلقت مجموعة منتجعات وفنادق بير أكووم، وهي علامة تجارية تمثّل فنادق البوتيك الفخمة بإدارة مجموعة فنادق ماينور،بحلة جديدة عقب أعمال الترميم التي خضعت لها العام الماضي. وبالتزامن، أطلقت بير أكووم برنامجها الفني الترفيهي"بالز" المعروف سابقاً باسم "دريم كاليندر" الذي يشمل سلسلة متواصلة من التجاربالمميّزة للنزلاء. في مطلع العام 2015، أعلنت علامة بير أكووم عن افتتاح جزيرة ثانية تابعة لمنتجع بير أكووم نياما وهي جزيرة "بلاي"، مضيفة بالتالي 134 وحدة سكنية إلى إجمالي عدد غرف المنتجع. يوفر المشروع الجديد مفاهيم مبتكَرة ورياديةوباقة تسهيلات تناسب متطلبات كل النزلاء ومختلف الأجيال، وعلى رأسها نادي اكسبلوريرز للأولاد الذي تديره علامة تجارية مشهورة عالمياً، ومطعم نيست المصمّم على شكل عرزال.منذ أواخر العام 2014، تتولى مجموعة فنادق ماينور إدارة فندق اسكي زالو زنزبارالقائم في المحيط الهندي. وحالياً، يخضع فندق البوتيك الذي يتضمن 49 جناحاً وفيلا، لعملية ترميم شاملة ليصبح في فئة منتجعات بير أكووم، على أن يتم تشغيله تحت اسم بير أكووم زالو المتوقع تدشينه في مطلع العام 2017. وبعد مرور 12 عاماً تقريباً على تأسيسه، يواظب منتجع بير أكووم هوفافين فوشي في جزر المالديف الحفاظَ على مركزه الريادي كواحد من أهم المنتجعات السياحية في المالديف.وبالتالي، بات في متناول السيّاح من أهل النخبة الأكثر خبرة في مجال السفر ملاذٌ سرّي جديد أشبه بمنزلهم الثاني في قلب إمارة دبي، بعد إطلاق مشروع فيلا ليالي التابع لمنتجع بير أكووم ديزرت بالم. وتتضمن الفيلا التي تبلغ مساحتها 845 متراً مربعاً، 3 غرف نوم وتقع بين أشجار النخيل الشامخة حيث تسيطر أجواء السكينة بعيداً عن زحمة المدينة. أشرفت المصمّمة إيزابيل مياجا، الحائزة على عدة جوائز مرموقة في المجال،على هندسة مشروع فيلا ليالي وتصميمه.

مجموعة فنادق ومنتجعات أفاني
مع الاستعداد في وقت لاحقمن العام للاحتفال بمرور 5 أعوام على تأسيسها، تسعى علامة أفاني للفنادق الفخمة دائمة التجدّد إلى افتتاح مشروعها الفندقي الجديد الأول في الشهر المقبل، على أن يبدأ فندق أفاني ريفرسايد بانكوكباستقبال النزلاء في الأول من مايو. يقع الفندق الذي يتضمن 248 غرفة وجناحاً في الطابق 12 أو الطوابق الأعلى، موفراً بالتالي مناظر تخطف الأنفاس على النهر في إطار ديكور عصري تتميّز به علامة أفاني. كذلك، تخطّط أفاني لتدشين عدد من المشاريع الفندقية قيد التنفيذ، أبرزها فندق أفاني جبل الظنة في أبوظبي، وهو يتضمن 230 غرفة، ومن المزمع تدشينه في العام 2018 بالتزامن مع افتتاح فندق أفاني ديرة دبيفي جزر ديرة ويتضمن 500 غرفة وجناح. جدير بالذكر أنه تمّ الإعلان عن افتتاح المشروع الأول لعلامة أفاني في أستراليا العام الماضي. وتعمد أفاني إلى تدشين المشروع السكني أفاني برودبيتش ريزيدينسز الذي يشمل 219 شقة سكنية قائمة على طول ساحل غولد كوست في كوينزلاند عام 2017.

مجموعة فنادق ومنتجعات أوكس
تُعدّ محفظة مشاريع مجموعة فنادق ومنتجعات أوكس علامة تجارية رائدة في مجال توفير الشقق السكنية المجهَّزة في منطقة أستراليا وآسيا والإمارات العربية المتحدة وباتت منذ العام 2011ملكاً لمجموعة فنادق ماينور، كما تتضمن حالياً 52 عقاراً. في العام الماضي، أضافت أوكس إلى محفظة مشاريعها فندقين قائمين في أستراليا: أوّلهما فندق أوكس كارليليالذي يضم 59 شقة سكنية في ماكاي في كوينزلاند والذي تم تدشينه حديثاً في أبريل الفائت، والآخر فندقأوكس إيلان داروينالمؤلف من 301 شقة سكنية،وقد استحوذت عليه مجموعة فنادق ماينور في شهر يوليو الماضي، كما يقع المشروع في مدينة داروين، عاصمة الإقليم الشمالي في أستراليا. وعلى أثرعملية الاستحواذ المذكورة، تم تغيير اسمه التجاري إلى أوكس إيلان داروين في سبتمبر. بالإضافة إلى المشاريع الآنف ذكرها، تخطّط علامة أوكس لتدشين سلسلة مشاريع فندقية جديدة قيد التنفيذ في مدينة سانيا الصينية وفي بالي.

وحتى تاريخه في هذا العام، تم الكشف عن مخطّط افتتاح فندقين جديدين تحت علامة أوكس في الهند. يقع فندق أوكس نيمرانا قيد التنفيذ الذي يتضمن 116 شقة سكنية، في قلب مدينة نيمرانا التي تشكّل مركز أعمال سريع التطوّر وتقع جنوب غرب العاصمة نيو دلهي في ممر دلهي –مومباي الصناعي.أمّا الفندق الآخر المزمع تدشينه في الربع الرابع من العام، فهو فندق أوكس بودغايا في ولاية بيهار الذي بات حالياً في مراحل التطوير النهائية. تشكل بودغايا صرحاً دينياً أساسياً ومكان حجّ مهم في الولاية وتُعَد مركز الديانة البوذية.

مجموعة إيليوانا كوليكشن
توفر علامة إيليوانا كوليكشن القائمة في إفريقيا تجربة من العمر تشتمل على14 مسكناً ومخيّماً وفندقاً استثنائياً موزّعاً في تنزانيا وكينيا. في أبريل 2015، اندمجت علامة إيليوانا كوليكشن مع علامة تشيلي آند بيكوكوأفضت عملية الاندماج تلك إلى تدشين 6 مخيّمات في كينيا أُضيفت إلى محفظة المشاريع. ثمّ تلاها إطلاق عرض سكاي سفاري كينياالفاخر الذي يوفر حلول السياحة الشاملة ويتيح للنزلاء زيارة ثلاثة منتزهات طبيعية من بين المنتزهات الأبرز والأكثر تنوعاً في البلد. يحظى هؤلاء النزلاء بخدمة النقل المباشر على متن طائرة فخمة خاصة.يُشار إلى أنّ تجربة سكاي سفاري كينيا تكمّل عرض سكاي سفاري تنزانيا القائم أصلاً. وفي شهر مايو 2016، تسعى علامة إيليوانا إلى افتتاح مخيّملويسابا تنتد كامب،وهو كناية عن مجموعة خيم فخمة جديدة في قلب محمية لويسابا التي تشكل إحدى أهم المحميات الطبيعية التي تشهد علىأبرز الممرات للفيلة المهاجرة في كينيا.ينضم مخيّم لويسابا ستار بيدز الذي أعيد ترميمه مؤخراً إلى محفظة مشاريع إيليوانا كوليكشن.

وتعليقاً على خطط توسّع علامة ماينور سريعة الوتيرة، صرّح ديليب راجاكارير، وهو الرئيس التنفيذي في مجموعة فنادق ماينور، قائلاً: "افتتحنا العام 2016 بمشروع الاستحواذ على مجموعة فنادق ومنتجعات تيفولي التي كانت مصحوبة بعمليات استحواذ على سبعة فنادق إضافية قائمة في البرتغال، وقد وسّعنا نطاق إدارة محفظة المشاريع بكاملها التي تشمل 14 عقاراً، مساهمين بالتالي في ترسيخ مكانة المجموعة في كل من أوروبا وأمريكا الجنوبية. بالإضافة إلى ذلك، أعلنّا عن عدة مشاريع قيد التنفيذ وسنقوم قريباً بالكشف عن سلسلة مشاريع أخرى قيد التطوير وهي تشمل منطقة الشرق الأوسط التي تشكل سوقاً رئيسية لاستثمارات المجموعة."