هيلتون وخماسية الاستثمار في الفنادق

الهيلتون

الهيلتون

الأربعاء,04 مايو 2016

سائح / في قطر وكما هو الحال مع دول مجلس التعاون الخليجي، يتصدر قطاع السياحة الاهتمام ضمن استراتيجيات التنويع الاقتصادي، كما تبرز توجهات تؤكد ضرورة الاهتمام بالسياحة الترفيهية إلى جانب سياحة الأعمال.

في قطر، يتنامى أعداد الزائرين القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي من أجل السياحة الترفيهية، حيث تشير الأرقام لنمو بنحو 11%، خلال الربع الأول من العام الحالي وهو ما يعكس تزايد مكانة قطر كوجهة للسياحة الترفيهية.

ومع انطلاق سوق السفر العربي الملتقى 2016 في دبي ولاستكشاف أداء المجموعة في سوق الشرق الأوسط، أوضح كارلوس كنيسر، نائب رئيس التطوير في هيلتون العالمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلا، تشهد مجموعة هيلتون العالمية توسعا كبيرا في منطقة الشرق الأوسط، عبر مجموعة واسعة من العلامات التجارية.

وأعلنت مؤخرا عن خطتها الاستثمارية خلال الخمس سنوات المقبلة بافتتاح 63 فندق في 8 دول، من خلال التوسع في المنطقة العربية بشكل أكبر، من خلال إنشاء نحو 52 فندقا موزعة على عدة دول، السعودية 28 فندقا، والإمارات 17 فندقا، وقطر 7 فنادق.

وتستعد قطر لاستضافة كأس العالم 2022م، فمن المتوقع أن تتم معالجة النقص الموجود في عدد الفنادق والغرف الفندقية عن طريق تطبيق أيربنب "Airbnb" كيف ترى دور الفنادق التابعة لهيلتون العالمية خلال هذا الوقت في قطر مع الاعتبار المشاريع تحت التطوير والإنشاء؟.

إن زخم النمو المتواصل في مجال الضيافة في قطر يقدم معدلات قوية ومرتفعة وذلك بفضل المجهودان الرائعة التي تبذلها الدولة في دعم حركة السياحة ولتدعيم مكانتها كوجهة عالمية كجزء من مجهود في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030م.

ومؤخراً وقعت هيلتون العالمية عدد من العقود لعدد من الفنادق في قطر بما في ذلك فندق كونراد الدوحة، ويلتون اجردن إن الدوحة، الدائري الثالث، بما يدل على التزامنا بتوفير خيارات أكبر وأكثر للسائحين والزائرين في قطر، من خلال إستراتيجية نمو العلامات التجارية التي ترتكز على مجموعة من أقوى العلامات التجارية وأفضل ممارسات الإدارة.

ومع وجود 7 منشآت تحت التطوير والإنشاء بالإضافة إلى فندقي هيلتون الدوحة، ودبل تري باي هيلتون الدوحة – المدينة القديمة نثق أننا سوف نكون على أتم الاستعداد لاستقبال ضيوف قطر التواقين للتعرف على هذه الثقافة الغنية أثناء كأس العالم وبعد كأس العالم.