الفنادق الذكية بديل للموبايل واللاب توب

الفنادق الذكية

الفنادق الذكية

فنادق ذكية

فنادق ذكية

الأحد,22 مايو 2016

 تتجه أغلب شركات التكنولوجيا العملاقة في العالم إلى الاستغناء عن صناعة الهواتف المحمولة وأجهزة اللاب توب الحديثة كمقوم أساسي للاستثمار، حيثُ بدأت تلك الشركات في الاستغناء تدريجيا عن كون استثمارها يعتمد في المقام الأول على الهواتف الذكية، وبدأت النظرة إلى المنازل الذكية ومعها الفنادق الذكية، وهيّ تكنولوجيا حديثة سيكون جني الأرباح فيها خيالي، وذلك لأن من يقوم بجميع الأعمال داخل المنزل أو الفندق هو أجهزة إلكترونية تعمل عن بعد.

راودت فكرة "المنازل الذكية" شركات عملاقة ومتخصصة كشركة "إنتيرنيل" المتخصصة في إنتاج أجهزة تعمل عن بعد، فقامت الشركة بتسويق فكرتها، وأعجبت هذه الفكرة عشرات الفنادق بمنطقة الخليج العربي، وبدأت بالفعل في ترجمة أفكارها النظرية إلى واقع عملي.

 ويقول المدير الإداري في الشركة، فلورينا كالياني، إنه بات الان بإمكان أحد الفنادق تطبيق "التكنولوجيا الحديثة" بحيثُ يكون الفندق قائما على "التكنولوجيا في كل شئ"، مضيفا: الأنوار تُغلق عند خروج النزيل، كذلك الأمر بالنسبة للستائر، وتكون جميع الأجهزة الإلكترونية "مشغلة" أثناء وجوده داخل غرفته، وتُغلق جميعها بمجرد غلقه لباب الغرفة وتركها. 

ويعتبر اغلب أصحاب الفنادق أن خطوة الفنادق الذكية ليست وليدة اللحظة، وهيّ فكرة موجودة بالفعل منذ سنوات ولكنها كانت تحتاج إلى "شارة البدء"، وكانت تنتظر الخروج إلى الضوء، مؤكدين أنه "بحلول عام 2020 ستكون معظم الفنادق الكبرى في الدول العربية إلكترونية