منتجع "جبل نوح" تجربة سياحية فريدة

منتجع جبل نوح

منتجع جبل نوح

الاثنين,13 يونيو 2016

يوفر منتجع "جبل نوح" تجربة سياحية فريدة من نوعها، إذ أصبح في إمكان الكثيرين الإقامة في يخت رائع، دون الحاجة إلى مغادرة الشاطئ أو المرسى، عن طريق مجموعة مختارة من القوارب الفاخرة في جنوب أفريقيا الراسية مما يعني الاستمتاع بالواجهة البحرية دون الإصابة بدوار البحر.

وأقيم هذا المنتجع الفريد على سبيل الصدفة، بعد أن تعطلت مقطورة أول يخت يدعى "SAGITTA" أثناء طريقه إلى مدينة دوربان، عندها اضطر صاحب اليخت، الدكتور أرينغتون، إلى أن يضع قاربه في ملاذ آمن، ومن هنا بدأ "الفندق اليخت" الذي تديره العائلة، لتوفير نزل داخله للإقامة، في مدينة "أوتشورن" أو ما تعرف باسم "عاصمة النعام في العالم"، وهي مدينة في مقاطعة الكاب الغربية في جنوب أفريقيا.

وبدأت العائلة في التوسع في المشروع وتمكنت من ضم ستة زوارق أخرى إلى المنتجع المائي، كل منها له قصة فريدة من نوعها.

كما يوفر المنتجع ثلاثة أجنحة منفصلة على الأرض، بالنسبة إلى أولئك الذين لا يرغبون في الإقامة على اليخت.

وجاءت فكرة أول فندق يخت عن طريق الصدفة، حيث وصل ساجيتا إلى جبل نوح، عندما تعطلت مقطورته في رحلة إلى ديربان، ونظرا لكونها أقرب ملاذ آمن، وجد هذا اليخت مسكنه الدائم هنا في الصحراء، وفي مثل هذا اليوم رأى الدكتور أرينغتون، المفارقة التي تجمع بين السفينة العابرة للمحيطات والمناظر الطبيعية الرائعة لبحيرة "كارو ليتل"، مع إمكانية توفير أماكن إقامة داخل اليخت، ومن هنا جرى تأسيس المنتجع الذي تديره العائلة.

وأوضح أن القارب الثاني الذي أضيف إلى هذا المنتجع كان "Bekka Round the World"، والذي كان يملكه البحار الأسترالي غريغ كوري، ويضم المنتجع حمام سباحة كامل بالقرب من اليخوت الراسية، وكذلك حانة "الكابتن" الخاصة، ومطعم شواء تقليدي، وتضم اليخوت نزلا للنوم تكفي حتى أربعة أشخاص، كما يمكن الاستمتاع بتجربة حياة بحار بسعر 65 جنيه إسترليني في الليلة الواحدة.