نصائح طريفة للسياح في بعض الدول

سائح

سائح

الثلاثاء,18 أبريل 2017

قدمت العديد من دول العالم بعض النصائح الطريفة لتفادي أخطاء قد يراها البعض بسيطة وعادية ، وهذا بحسب اختلاف ثقافات الشعوب وسلوكياتهم في كل دولة .

 

عبارات طريفة لا يفهمها السائح أحيانا

 

ووضعت تلك الدول لوحات تحذيرية للسياح القادمين للزيارة والاستمتاع بجولات سياحية في تلك الدولة ، حيث يفاجأ السائح بعدة عبارات تحذيرية قد لا يفهمها ، منها:

 

احذر سور معدني لاسع للمؤخرة ، احذر منطقة صراع بين القطط والجرذان ، احذر سرقة السمك ، احذر الانزلاق لفم التماسيح ، لا تترك أطفالك حتى لا يكونوا لاعبي سيرك ، احذر منطقة عبور مدمنين ، احذر التبول في حمام السباحة ، ممنوع التحرش وإلا ،
شرب الكحول يجعلك بلا تمييز ، انتبه أطفالك عرضة لهجوم التماسيح ، انتبه بقر يسقط من أعلى ، انتبه طيور تتغوط كثيرا ، لا تتنفس تحت الماء.

 

رائحة كريهة من قدم أحد المسافرين تسبب أزمة

 

إضافة إلى كل ما مر من لوحات طريفة، تخيل أن تتحول رحلتك بالطائرة إلى عذاب لا يمكن أن تتحمله بسبب رائحة كريهة من قدم أحد المسافرين ، الأمر صعب فعلا، لكن الأصعب منه هو تعامل طاقم الطائرة مع الواقعة بنوع من الاستخفاف والاستهزاء بالأمر ، ولكن يستدعي الأمر عقوبة على شركة الطيران ، وغرامة قياسية أيضا ، هذا ما كشفته واقعة طائرة " آسيان إيست " خلال رحلتها من تايلاند إلى موسكو.

 

في بداية الرحلة ، غلب النعاس إحدى المسافرات من تايلاند ، فوضعت قدميها على أذرع المقعد الذي أمامها في الطائرة ، وحاول صاحب المقعد المتضرر عبثا أن يوقظها لتصحح من وضعها ، لكنها كانت غارقة في النوم ، فلم يهنأ الراكب برحلته حتى وصوله مطار موسكو وتحريره محضرا بالواقعة.

 

الراكب ذكر بالمحضر الذي تداولته محكمة روسية وحكمت فيه منذ أيام ، باستحقاقه 50 ألف يورو ، تعويضا عن قيمة التذاكر والإقامة والإزعاج التي تسببت فيه الراكبة .

 

وسبب قيامه بتحرير المحضر ليس فقط وضعية قدم الراكبة ، بل رائحة القدمين البشعة التي لازمته بشدة خلال الرحلة ، ولم يستطع التغلب عليها بشتى الطرق ، وعجز طاقم الضيافة عن فعل أي شيء له ، بل استخفوا بالأمر.

 

نظام العقوبات والغرامات داخل الطائرات

جدير بالذكر أن العقوبات والغرامات على ما يحدث بداخل الطائرات ، تتم بموجب القانون في الدولة التي تنتهي بها رحلة الطيران حتى وإن كانت ليست دولة المسافر ، أو دولة تنتمي إليها شركة الطيران ، ومن حق أي راكب مهما كانت جنسيته أن يحرر محضرا في أي مطار ضد أي مخالفة يراها تعدت على حقوقه . وبكل مطار يوجد مندوبون للشكاوى مختصون بتسجيل وتحرير الشكاوى وتوجيهها إلى المسئولين والتوثيق وإخطار الراكب الشاكي بكل تطورات شكواه.