4 ابتكارات سعودية تحسن أداء الطائرات

الثلاثاء,01 أغسطس 2017
إعداد: رامي حسن
4 ابتكارات سعودية تحسن أداء الطائرات

4 ابتكارات سعودية تحسن أداء الطائرات

4 ابتكارات سعودية تحسن أداء الطائرات وتحمي البيئة بالفعل قد نجحت مجموعة سعودية متخصصة في مجالات تقنية الطيران والخدمات المساندة المتخصصة، في التوصل إلى تصميم تقني عالي يحسن أداء أجنحة الطائرات، ويقلل من استهلاك الوقود، ويخفض الانبعاثات الكربونية الضارة للطائرات، وذلك من خلال أبحاث واختبارات دقيقة المحاكاة الحاسوبية على عدد من طائرات إيرباص وبوينغ، قدمت على إثره 4 طلبات براءة اختراع دولية لحماية الحقوق الفكرية لها.

جدير بالذكر أن شركات صناعة الطائرات تعمل جاهدة على تخفيض نفقات التشغيل المتتالية وتعتبر تكلفة الوقود من أهم تكاليف تشغيل الطائرات، كما أنه خلال السنوات الماضية قامت بعض الدول بفرض ضريبة الكربون للتقليل من الغازات السامة والمحافظة على البيئة من التلوث، بحيث تدفع شركات الطيران ضريبة إضافية تتناسب مع الانبعاث الكربونية من طائراتها وكلما زادت الانبعاثات الضارة زادت الضريبة وبذلك فإنها دفعة ضرورية لجعل الشركات تنتبه إلى ضرورة المحافظة على البيئة العالمية.

أشار رئيس مجلس إدارة مجموعة ماز، المهندس "محمد الزير" أنه يحسن التصميم الجديد مستويات أداء الطائرات، ويقلل تكاليف التشغيل الباهظة ما يجعل التصميم فرصة متميزة لشركات تصنيع الطائرات لزيادة كفاءة أدائها، مشيرا إلى أن نتائج الأبحاث فاقت المعدلات المتعارف عليها عالميا، بشهادة مركز الطيران والفضاء الألماني  D L Rالذي أكد صحة نتائج الأبحاث والاختبارات السعودية  التي تهدف للحفاظ على البيئة حيث فاقت نتائج أبحاث المعدلات المتعارف عليها عالميًّا وهذا التطور سيكون إضافة متميزة لصناعة الطيران، خاصة أن معظم الطائرات العاملة حاليًا، أو تلك التي قيد التصنيع، ويمكن تعديلها حسب تصميم هيكل الأجنحة الجديد في وقت قليل يجنب شركات الطيران إخراج الطائرة من الخدمة لفترة طويلة ويحافظ عليها وعلى معيار الأداء والقدرة التنافسية الفائقة.