التقنيات الحديثة في شركات الطيران والمطارات تركز على دور الذكاء الإصطناعي

الخميس,21 سبتمبر 2017
إعداد: رامي حسن
التقنيات الحديثة في شركات الطيران والمطارات تركز على دور الذكاء الإصطناعي

التقنيات الحديثة في شركات الطيران والمطارات تركز على دور الذكاء الإصطناعي

التقنيات الحديثة في شركات الطيران والمطارات تركز على دور الذكاء الإصطناعي وذلك لزيادة كفاءة الأداء وتحسين خدمة العملاء ويشير التقرير إلى أن 52% من شركات الخطوط الجوية تخطط لتنفيذ برامج كبرى لاستخدام الذكاء الاصطناعي ضمن برامج البحوث والتطوير خلال السنوات الثلاث المقبلة، فيما تنوي 45% من المطارات الاستثمار في مجال البحوث والتطوير خلال السنوات الخمس المقبلة.

جدير بالذكر أن الاتجاهات المستقبلية في تقنية المعلومات لقطاع النقل الجوي 2017 من “سيتا” يعرف بكونه البحث المرجعي المتخصص في النقل الجوي على مستوى العالم، وجرى إعداده بمشاركة مديرين تنفيذين لتقنية المعلومات في كبرى شركات الخطوط الجوية والمطارات في وقت سابق من العام الحالي، ليقدم البحث في نسخة عام 2017 مرة أخرى صورة واضحة عن التفكير الاستراتيجي لقطاع النقل الجوي في مجال تقنية المعلومات وأهم التطورات على هذا الصعيد وتحسين الخدمات لجميع العملاء على حد سواء.

تعتمد حوالي ثلاث أرباع الشركات على مطوريها الخاصين حيث أن 42% منها تستعين أيضًا بخدمات مطورين حسب الطلب أو من العاملين في شركات التقنية الكبرى وبالمقابل، تقوم 46% من المطارات بتطوير تطبيقاتها بأيدي كفاءاتها الخاصة، فيما تعتمد النسبة ذاتها على مطورين خارجيين.

أشار جيم بيترز الرئيس التنفيذي للتقنية في “سيتا" بأن المسافرين يفضلون استعمال التقنيات الحديثة، والتي من شأنها أن تعزز تجربتهم بشكل كبير بشرط أن تكون سهلة الاستعمال وذات تصميم مناسب وعصري يواكب جميع التغيرات المستقبلية.

وحظيت برامج الدردشة الآلية chatbots بالاهتمام الكبير في قطاع النقل الجوي، مع زيادة نسب استعمال هذه التقنية لأكثر من 14% من قبل شركات الطيران و9% من المطارات. ولاقت هذه التقنية رغبة كبيرة من قبل المدراء التنفيذيين للتقنية باعتمادهم هذه التقنية خلال السنوات المقبلة، حيث تخطط 68% من شركات الخطوط الجوية و42% من المطارات لاعتماد برامج الدردشة الآلية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2020.