مطار المدينة المنورة ثاني افضل مطار في الشرق الاوسط في جودة الخدمات

السبت,28 أكتوبر 2017
إعداد: إسلام الزناتي
 مطار المدينة المنورة

مطار المدينة المنورة

استحوذ مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة على المركز الثاني ضمن تقييم مجلس المطارات الدولي (ACI) للمطارات في الشرق الأوسط للربع الثاني من العام المنصرم 2016 وذلك من بين 10 مطارات في المنطقة شملتها عملية التقييم حيث حصل على 4.65 من مجموع 5 نقاط في إجمالي رضا المسافرين عن جودة الخدمات التي تقدمها المطارات الدولية. وفي فئة المطارات ذات السعة 5 إلى 15 مليون مسافر جاء مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي في المركز 11 من بين 80 مطارا حول العالم والمركز 38 على مستوى مطارات العالم من بين أفضل 267 مطارا عالميا.

وقال مدير عام سلطة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة محمد الفاضل "يشكل هذا التصنيف تأكيدا عالميا على تطبيق شركة طيبة لتشغيل المطارات (المشغل) لمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز لأعلى معايير الجودة والتميز في إدارة الخدمات المقدمة للمسافرين كما يعبرعن اهتمام العاملين بالمطار والتزامهم بتحقيق أفضل النتائج الخدمية وفق أفضل المعايير العالمية". وأوضح أن شركة طيبة لتشغيل المطارات تعمل بشكل مستمر على تلبية تطلعات المسافرين في الحصول على خدمة عالية الجودة بمختلف مرافق المطار وذلك في إطار اهتمام القيادة الرشيدة بتعزيز مسيرة التطوير المستمر لخدمات النقل الجوي في المملكة. مشيرا إلى الدعم المستمر الذي توفره الهيئة العامة للطيران المدني للنهوض بصناعة الطيران المدني في المملكة وتعزيز دورها في دعم الاقتصاد السعودي. وكشف الفاضل أن مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز قد حقق نتائج عالية في عدد من فئات التقييم، خاصة ما يتعلق بتعزيز أداء السلامة بما يساعد على نضج صناعة الطيران. مؤكدا أن المملكة تتمتع بأجواء هي من بين الأكثر أمانا في العالم كما أنها تشهد ارتفاعا مستمرا في الحركة الجوية وتنوعا متزايدا في مقدمي خدمات الطيران.

من جهته أعرب مدير عام شركة طيبة لتشغيل المطارات المهندس سفيان عبد السلام عن بالغ سعادته لتحقيق هذه النتائج. مشيرا الى ان هذه هي نقطة البداية لمزيد من تحسين وتطوير الخدمات و بما يتوافق و توقعات المسافرين والهيئة العامة للطيران المدني. ويعد مجلس المطارات الدولي (ACI) الممثل التجاري الوحيد للمطارات في مختلف أنحاء العالم حيث يمثل ما يزيد عن 1850 مطارا أي ما يعادل 95 % من إجمالي حركة المطارات عالميا إلى جانب دوره في الترويج للتميز المهني في إدارة عمليات المطارات. ويطبق المجلس برنامج جودة الخدمات بالمطارات الذي يعد منصة عالمية لقياس رضا المسافرين عن الخدمات التي تقدمها لهم المطارات أثناء سفرهم حيث يوفر البرنامج للمطارات أدوات ووسائل للأبحاث والحصول على المعلومات التي تمكنها من التعرف على آراء واستطلاعات المسافرين والخدمات والمنتجات التي يرغبون في الحصول عليها.