مطار صحار يحقق نموا كبيرا في أعداد المسافرين

الجمعة,24 نوفمبر 2017
إعداد: ياسمين عبد الله
مطار صحار يحقق نموا كبيرا في أعداد المسافرين

مطار صحار يحقق نموا كبيرا في أعداد المسافرين

احتفل مطار صحار بالذكرى الثالثة لتشغيل عملياته، التي انطلقت في 18 نوفمبر من عام 2014 حيث استطاعت الشركة العُمانية لإدارة المطارات تحقيق دفعة قوية في عمليات التشغيل من وإلى المطار بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني، من خلال منح موافقات لشركات الطيران المحلية أو الإقليمية لتسيير رحلاتها الى مطار صحار، والتي حققت نجاحا كبيرا في الأشهر الأخيرة مما جعل المطار يحقق نموا كبيرا منذ يونيو الماضي في أعداد المسافرين.

وأكد علي بن زايد البلوشي مدير عام العمليات في الشركة العُمانية لإدارة المطارات، أن مطار صحار شكل حركة نمو جيدة في الفترة الماضية مما جعله واحدا من المطارات الإقليمية التي استطاعت في فترة وجيزة جذب شركات الطيران، نظرا لما تشكله صحار من وجهة سياحية واقتصادية وصناعة في شمال السلطنة بحسب العمانية.

وصرح أن تشغيل مطار صحار جاء بوتيرة متسارعة منذ يونيو الماضي مما جعله يحقق نموا كبيرا وغير متوقع حتى من شركات الطيران التي بدأت تسير رحلاتها من والى المطار، مما دفعها الى رفع عدد رحلاتها سواء بين صحار ومطار حمد الدولي في العاصمة القطرية الدوحة او بين صحار ومطار الشارقة في دولة الامارات العربية المتحدة.

وأضاف أنه نظرا لموقعه المتميز، استطاع مطار صحار ان يكون محطة انطلاقة حيوية سواء للمسافرين أو شركات الطيران، مما سهل الكثير على المسافرين بدل الوصول الى مسقط، معربا عن أمله في أن تشهد العمليات التشغيلية في المطار نموا بنهاية العام، وفِي العام المقبل مع زيادة عدد من شركات الطيران لرحلاتها أو قيام شركات طيران أخرى بتسيير رحلات جديدة الى صحار.

من جانبه قال سمير بن صالح العبري مدير مطار صحار أن الاحتفال بالذكرى السنوية الثالثة لتشغيل مطار صحار يعتبر مناسبة عزيزة على قلوب جميع موظفي الشركة العمانية لإدارة المطارات بشكل عام وعلى موظفي مطار صحار بشكل خاص خاصة وإن المناسبة تصادف يوما عظيما على قلوب جميع المواطنين ألا وهي الاحتفال بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد.

وأضاف أن مطار صحار يعد أحد الروافد المهمة في التنمية الشاملة للسلطنة، كما أنه يعتبر إحدى اللبنات الفاعلة في بناء شبكة المواصلات المتنامية بالسلطنة بحكم موقعه الجغرافي المهم بمحافظة شمال الباطنة ويعد إحدى عصب التنمية الاقتصادية للبلاد التي تشهد توسعا كبيرا وسريعا.

وأشار إلى أن احتفال مطار صحار هذا العام بالذكرى الثالثة لتشغيله جاء في ظروف جيدة حيث تمكن المطار من استقطاب عدد من الرحلات المحلية والدولية منها طيران السلام ، الذي قام بتشغيل 6 رحلات اسبوعيا الى مطار صلالة في فترة موسم الخريف، كما يسير حاليا رحلتان أسبوعيا وتدشين طيران العربية رحلاته بين صحار والشارقة عبر تسيير 12 رحلة اسبوعيا، ثم دخلت الخطوط الجوية القطرية، كمشغل جديد بين صحار والدوحة، عبر تشغيل رحلة واحدة يوميا على ان ترتفع رحلات القطرية الى رحلتين يوميا اعتبارا من بداية شهر ديسمبر القادم.

وبالنسبة أعداد المسافرين عبر مطار صحار، أوضح أن عدد المسافرين القادمين والمغادرين عبر مطار صحار بلغ 29534 مسافرا خلال الفترة من 28 يونيو الى 31 أكتوبر الماضيين، في حين بلغ عدد الرحلات المشغلة في المطار خلال نفس الفترة 285 رحلة، مما يعد إنجازا للمطار، مشيرا الى ان المؤشرات تؤكد ان هناك زيادة في عدد الرحلات الى مطار صحار سيتم الاعلان عنها قريبا.

الجدير بالذكر ان مطار صحار قد بدأ عمليات التشغيل، بعد الانتهاء من الحزمتين الأولى والثانية اللتين تضمان جاهزية المدرج والممرات الرابطة ومواقف الطائرات التي تتسع لأربع طائرات من ضمنها الطائرات العملاقة من نوع إيرباص 380A وشبكة الطرق وغيرها من المرافق الخدمية.

وتسعى الجهات المعنية إلى إنشاء مبنى للمسافرين بطاقة استيعابية تبلغ نصف مليون مسافر سنويا قابلة للزيادة، كما يحتوي المشروع على مجمع الملاحة الجوية يحتوي على برج للمراقبة الجوية ومبان لخدمة الملاحة والأرصاد الجوية، بالإضافة الى إنشاء مبنى لكبار الشخصيات ومبنى للشحن الجوي تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 25 ألف طن سنويا.