إلغاء رحلات طيران من بالي خوفا من الرماد البركاني

الأحد,03 ديسمبر 2017
إعداد: حسناء ناصر
الرماد البركاني الصاعد من جبل إغونغ

الرماد البركاني الصاعد من جبل إغونغ

أعلنت شركات الطيران يوم الامس السبت بالغاء رحلات طيران كانت من المفترض اقلاعها من المطار في جزيرة بالي الاندونيسية تجنبا لتدهور الاحوال الجوية المتوقعة نتيجة لانبعاث الرماد البركاني من جبل أغونغ .

وصرح المتحدث باسم مطار " بالي " ان المطار مازال يقوم بمهام عمله المعتاده ولكن بعض الشركات قامت بالغاء رحلات طيران خاصة بهم مثل شركات " جيت ستار و فيرجن استراليا " .

حيث صرحت شركة " فيرجن استراليا " الاسترالية للطيران الجوي عبر حسابها علي تويتر " لقد تم الغاء رحلات طيران خاصة بشركتنا حيث ان الظروف الجوية في بالي غير مستقرة بسبب هذا الانبعات الرمادي و لا يمكننا التنبؤ بحركات الرياح الايام القادمة " .

و قد تسبب الرماد البركاني الصاعد من جبل أغونغ في اغلاق المطار معظم ايام الاسبوع الماضي مما أدي الي قطع السبل لالاف من السياح الصينين والاستراليين و دول اخري عديدة حيث قد ألغيت 20 رحلة طيران مساء يوم الجمعة الماضي بسبب المخاوف من هذا الرماد .

و صرحت بعض الشركات مثل شركة " إير أسيا " الماليزية للخطوط الجوية انها سوف تعمل لفترة مؤقتة بعيدا عن منطقة بالي لعدم امكانية التنبؤ بحركة الرياح في المنطقة بالاضافة الي ان الرماد سوف يعرقل الرؤية في المساء .

و قد قامت بعض القنصليات الاجنبية باقامة مقرات صغيرة لها داخل المطار في صالات السفر المخصصه للرحلات الدولية لكي يساعدوا الركاب الذين يحتاجون الي مساعدة .

و في هذا السياق قد أعلن " سابراتا ساركار " نائب القنصل الهندي في بالي ل "رويترز " ان القنصلية الهندية قد ساعدت حوالي 500 مسافر حتي الان علي مدار الاسبوع الماضي .