طيران الإمارات ترفع السعة المقعدية إلى البرتغال مطلع يونيو القادم

الأحد,18 مارس 2018
إعداد: ياسمين عبد الله
طيران الإمارات

طيران الإمارات

أعلنت شركة طيران الإمارات عن استئناف تشغيل رحلة يومية ثانية إلى مدينة لشبونة "عاصمة البرتغال"، وذلك بداية من 1 يونيو 2018، ومن المقرر أن يتم خدمة هذه الوجهة بواسطة طائرات بوينج 777-300 ER ذات تقسيم الثلاث درجات: 8 أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، 42 مقعد في درجة رجال الأعمال، 310 مقاعد مريحة في الدرجة السياحية.

معلومات أكثر عن إعلان شركة طيران الإمارات

البرتغال تمتلك شريط ساحلي طويل

ومن المعروف عن البرتغال أنها تمتلك شريط ساحلي طويل من الشواطئ وقرى خلابة وثقافة وتاريخ غنيين، كما تتمتع بمناخ معتدل دافئ، مما جعلها مركز جذب للزوار من مختلف أنحاء العالم، ووفقا لهيئة السياحة بالبرتغال، فقد زار البرتغال حوالي 21 مليون شخص في عام 2017، محققة نمو بنسبة 10% بالمقارنة مع عام 2016، كما ارتفع زوار مدينة لشبونة وحقق نمو بنسبة 16% .

نائب رئيس أول طيران الإمارات

ومن جانبه، قال هيوبرت فراخ، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية: "تشهد البرتغال نمو اقتصادي وسياحي قويين، وبالتالي، فإن الخدمة اليومية الثانية بين دبي ولشبونة سوف تلبي الطلب المتزايد على السفر على هذا الخط، وتوفر لعملائنا في البرتغال والمسافرين من وجهات طيران الإمارات العالمية الأخرى المزيد من الخيارات والمرونة عند تخطيط رحلاتهم".

خياران للسفر يوميا بين دبي ولشبونة

ومع توفير شركة طيران الإمارات إلى خيارين للسفر يوميا بين دبي ولشبونة، أصبح بإمكان المسافرون أن يواصلوا سفرهم إلى أشهر الوجهات العالمية التي تخدمها الناقلة بكل سهولة، ومنها أستراليا، هونج كونج، بكين، شنغهاي، لواندا، تايلند، وجوهانسبرج، ويستطيع العملاء المسافرون من لشبونة أن يصلوا إلى أكثر من 90 وجهة تخدمها شركة طيران الإمارات وشركة فلاي دبي ضمن اتفاقية الرمز المشترك، والتي تشمل كاتماندو، زنجبار، كليمنجارو، سيلهيت، وشيتاغونغ.

أفضل ناقلة في العالم

وتحرص طيران الإمارات على توفير أقصى درجات العناية والراحة والخدمات إلى جميع الركاب على مختلف الدرجات، وقد حصلت الناقلة على لقب "أفضل ناقلة في العالم" ضمن "جوائز تريب أدفايزر تشويس 2017"، ويتسم أفراد أطقم الخدمات الجوية في طيران الإمارات بالود وينتمون إلى عدة جنسيات ويتكلمون لغات مختلفة، ومنها البرتغالية، وبإمكان المسافرون عبر الناقلة أن يستمتعون بنظام الناقلة الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي  ice، الذي يتيح أكثر من 3000 قناة سمعية وبصرية، كما يوفر تكيلة رائعة من الأطباق التي يعدها أشهر الطهاة، بجانب توفير بعض المنتجات والخدمات المخصصة إلى العائلات المسافرة مع أطفال.

ويجب الإشارة إلى أن الشركات ستستفيد من تعزيز طاقة الشحن التي توفرها "الإمارات للشحن الجوي" والتي تبلغ 20 طن تقريبا للرحلة الواحدة.