مصر ترفض نتائج التحقيق الفرنسي بشأن الطائرة المنكوبة

الخميس,12 يوليو 2018
إعداد: أسماء الإمام
مصر للطيران

مصر للطيران

رفضت مصر نتائج التقرير الذي أعده محققو الطيران الفرنسيين، والذي يفيد بأن حريق قمرة القيادة ربما تسبب في تحطم طائرة تابعة لشركة مصر للطيران كانت متجهة من باريس إلى القاهرة عام 2016.

لا صحة لما تتداوله الأخبار

وقد أصدرت النيابة العامة المصرية بيانًا، أكدت فيه أنه لا صحة لما تتداوله بعض المواقع الإخبارية، حول الوصول إلى سبب سقوط الطائرة، وإرجاعه إلى حريق في قمرة قيادتها.

العثور على متفجرات بالطائرة

وأشار النائب العام إلى أن التحقيقات بشأن حادث سقوط طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شارل ديغول بباريس مازالت مستمرة، ولا صحة لما يجري تداوله حول سبب سقوطها، موضحًا أنه تم العثور على آثار متفجرات على رفات الركاب وأجزاء من الطائرة.

"فرنسا" السبب حريق في غرفة القيادة

فيما أكدت وكالة التحقيقات الفرنسية "بي إي أيه" أن "الفرضية الأكثر احتمالا"، والمستقاة من تسجيلات الرحلة الأخيرة للطائرة، هي أن حريقًا اندلع في قمرة القيادة وانتشر بسرعة، ما أدى إلى فقدان السيطرة على الطائرة.