جزيرة سنقنيب

جزيرة سنقيب من الأعلى

جزيرة سنقيب من الأعلى

مياه جزيرة سنقيب

مياه جزيرة سنقيب

منار سنقيب

منار سنقيب

السودان دولة أفريقية خلابة تحفل بالطبيعة الرائعة الخلابة التي يغفل عنها الكثير، فهي حالها كحال العديد من الدول الأفريقية لا تشتهر سوى بالحروب والنزاعات والفقر، وهو غير صحيح، فالسودن تحفل بالكثير من المظاهر الطبيعية الخلابة، ومن ضمن هذه المعالم نجد جزيرة سنقنيب وهي جزيرة سودانيّة من الجزر التي تقع في البحر الأحمر، وتمتد لستة كيلو مترات مما يجعلها تحفل بشواطئ خلابة ممتدة ومتنوعة، وتبعد الجزيرة حوالي 13 ميل عن ميناء بورتسودان. الجزيرة هى وجهة مناسبة لمحبي الحياة البحرية والغوص والتمتع بالشعب المرجانية الرائعة حيث يبلغ عددها حوالي 124 نوع مختلف، الجزيرة هي محمية طبيعية لحماية الحياة البحرية بهان سوف نقوم بجولة في هذه الجزيرة الخلابة، لنتعرف على معالم السودان الرائعة.

الطبيعة في جزيرة سنقنيب

تقع جزيرة سنقنيب في الجزء السوداني من البحر الأحمر لتقابل ميناء بوتسودان، وهي تمتد على عرض مترين وعلى طول ستة كيلو مترات، وسُميت سنقنيب بهذا الاسم تشبيهاً لها بشجرة سنقانيي التي تنمو في صحراء وخلاء جبيت وسنكات في السودان، وشكل هذه الشجرة يشبه شكل المرجان، ومع مرور الزمن تحوّر الاسم إلى ما هو عليه الآن وهو سنقنيب.

تعتبر جزيرة سنقنيب محمية طبيعية، وهي المحمية الاولى من نوعها في السودان حيث يحظر الصيد فيها ومن يحاول ذلك يعترض للعقوبات القانونية، كما تقوم الحكومة بالحفاظ على حياتها البحرية وشعابها المرجانية من السفن التي تمر بها، حيث توجد في سنقنيب منارة بحرية تنبّه السفن الكبيرة لتجنب المرور من منطقة المياه الضحلة والشعب المرجانيّة في سنقنيب، حيث تم بناء هذا الفنار في عام ألف وثمانمئة وثمانية وتسعين من قبل الأيدي السّودانية.

تحيط بهذه الجزيرة الخلابة المياه من جميع الجهات، اما تكوينها الداخلى فيشتمل على ثلاث بحيرات صغيرة، مما أكسبها جمالًا مضاعفًا، الحياة البحرية في الجزيرة متنوعة للغاية فهي تحتوي على مئة وأربعة وعشرين نوعاً مختلفاً من الشعب المرجانيةن ومئتين وخمسين نوعاً من الأسماك،  كما تضم العديد من الكائنات والحيوانات البحرية والأحياء البحرية المختلفة مثل الدولفين والحيتان كحوت أبو علم النادر، والأخطبوط، السلاحف البحرية وأسماك القرش المختلفة بأنواعها، مثل القرش الحوتي والرخويات المختلفة، وتعجّ الجزيرة بالطحالب الملونة بألوانها الجميلة كالحمراء والخضراء، وكذلك الطحالب الخضراء المزرقة واللبنية.

الأنشطة الترفيهية في جزيرة سنقنيب

تحظى هذه الجزيرة بجمال خاص حيث أنها مغمورة كلياً بالمياه؛ مما يجعلها وجهة مثيرة ومميزة لمحبي الغطس، كما انها مكان مثالي للاستجمام والاسترخاء حيث يمكنك في سنقنيب القيام بما يلي:

  • ممارسة رياضة الغطس، والتمتع بالحياة البحرية وسط الكائنات الرائعة.
  • ممارسة هواية التصوير المائي فهي تتمتع بالمياه الزرقاء الصافية والشعاب المرجانية والسلاحف والدولفين التي تجذب كل محبي التصوير.
  • القيام بجولة عن طريق الوقارب وعبور الممر المائي الضيق الذي يؤدى للجزيرة.