جزيرة جوتلاند

رحلات العبارات في جزيرة جوتلاند السويد

رحلات العبارات في جزيرة جوتلاند السويد

جوتلاند جزيرة فائقة الجمال ومصنفة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي

جوتلاند جزيرة فائقة الجمال ومصنفة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي

الهدوء والجمال والأشجار رائعة الجمال في جزيرة جوتلاند

الهدوء والجمال والأشجار رائعة الجمال في جزيرة جوتلاند

سحر الطبيعة والجمال الأخاذ في جزيرة جوتلاند بالسويد

سحر الطبيعة والجمال الأخاذ في جزيرة جوتلاند بالسويد

جزيرة جوتلاند المعني الحقيقي للراحة والطمأنينة والهدوء

جزيرة جوتلاند المعني الحقيقي للراحة والطمأنينة والهدوء

تقع جزيرة جوتلاند Gotland في  بحر البلطيق بمقاطعة جوتلاند بالسويد وهي من أكبر الجزر الموجودة بها وتتميز الجزيرة بالمناخ القاري لقربها من البحر ويبلغ عدد سكانها 60.000 نسمة ويعود تاريخها لعصور ما قبل التاريخ وكانت تستخدم الجزيرة كمنطقة تجارية عام 1934 وتم إحتلالها ثم عادت للحكم السويدي وتعد جزيرة جوتلاند من أهم الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في السويد طوال أيام العام خاصة وأنها تضم مدينة فيسبي ، فهي جزيرة فائقة الجمال وقد صنفت ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي فهي من البيئة التاريخية الفريدة من نوعها، كما أنها مكان متميز جدا للحصول على المعني الحقيقي للراحة والطمأنينة والهدوء.

جزيرة جوتلاند مقصد سياحي متميز

تعتبر جوتلاند من أكثر الأماكن السياحية التي يزورها عدد كبير من السائحين من كل دول العالم وتم تصنيفها خامس معلم سياحي من المعالم السياحية بدولة السويد سنة 2001 حيث تتمتع الجزيرة بسحر الطبيعة والجمال الأخاذ وتعتبر واحده من أهم المعالم السياحية في السويد نظرا لما تتمتع به الجزيرة من مناظر خلابة ولما يوجد بها من عبق التاريخ كما تتمتع بالهدوء والجمال والأشجار رائعة الجمال والآثار التي تعود إلي العصور الوسطي فكل ذلك جعلها في مصاف الأماكن السياحية المتميزة في السويد.

أهمية جزيرة جوتلا ند السويدية السياحية

يعمل سكان الجزيرة بالعديد من الأنشطة منها الزراعة والإنتاج الغذائي والصناعي وتصدر الجزيرة منتجاتها إلى داخل السويد وخارجها كما تزخر الجزيرة بالعديد من المعالم الأثرية التي تعود إلي العصور الوسطي مثل القلاع والكنائس القديمة والقصور والتي تجتذب عدد كبير من السياح من كل بقاع الأرض سنويا طبقا لبعض الأبحاث التاريخية فان الجزيرة يعود تاريخها إلي عصر ما قبل التاريخ ومن خلال عمليات التنقيب وجدت بعض هياكل عظمية تنتمي إلي العصر الحجري الحديث وقد احتلت الجزيرة خلال حروب أوروبا وأصبحت تابعه للجيش الجرماني وتحولت لموقع عسكري حينذاك إلا أنه في عام 1409 عادت إلي حكم السويد بعد انتهاء الحرب وتعد الجزيرة ذات أهمية سياحية وإقتصادية وإستراتيجية بالسويد.

Gotland, Sweden