تسيل ام زي كابرون

التلفريك

التلفريك

الجبال والمشاهد الطبيعية في المنطقة

الجبال والمشاهد الطبيعية في المنطقة

معالم المدينة السياحية

معالم المدينة السياحية

رياضه التزحلق علي الجليد

رياضه التزحلق علي الجليد

الطبيعة في المدينة

الطبيعة في المدينة

تعتبر منطقة تسيل ام زي كابرون واحدة من أجمل الأماكن في النمسا، علاوة على كونها موطنا لواحد من أضخم الجبال ومنتجعات البحيرات. ويشكل جبل " شميتنهوه "  الشاهق والنهر الجليدي كيتزشتينهورن المذهل في كابرون خلفية لقرية تسيل ام زي كابرون التي تتربع على شواطئ بحيرة " تسيل " وتحيط بها الغابات والوديان والمنحدرات المهيبة وأعلى جبل في النمسا جروسجلوكنر. ومع أن بحيرة "تسيل" هي جنة للرياضات المائية، فإن مياهها مجهزة أيضاً بقوارب للقيام بجولات سياحية. وأفضل نصيحة هنا هي القيام بجولة مسائية في القارب، حيث يمكن الجمع بين المناظر الطبيعية الخلابة والطعام والموسيقى.

نبذة عن تسيل ام زي كابرون

  • تتمتع المنطقة بخصوصية تتيح لك الانتقال مباشرةً من البحيرة إلى الجبال بفضل الجندول والتلفريك، حيث لا تستغرق سوى بضع دقائق فقط لتنتقل من أطراف البحيرة إلى قمة "كيتسشتاينهورن"(Kitzsteinhorn) . وهنا على ارتفاع 3000 متر، سوف ترى السفوح المغطاة بالثلوج حتى خلال فصل الصيف.
  • ومن قمة المنطقة الجليدية تلك (تفتح في يوليو/ أغسطس) ، يمكن للعائلة أن تبدأ تجربة فريدة ممتعة، حيث لكل شيء نكهته الخاصة، من المنحدرات الثلجية والسجاد السحري والدروب الجليدية إلى الاستمتاع بحمام شمسي في البار الجليدي على الشاطئ الثلجي. حقاً لا توجد طريقة للنزول عن جبل أكثر إمتاعاً من النزول تزحلقاً على الجليد .
  • إن الخليط السحري بين الشمس والثلج يمكن أن يكون أحد الأسباب التي ساعدت هذه المنطقة على بناء هذا الرابط الوثيق مع السياح العرب في السنوات الأخيرة، على الرغم من العدد اللامتناهي من المغريات التي تلعب دوراً في ذلك أيضاً، مثل محطة "كيتسشتاينهورن" الجبلية الجديدة "جيبفلفيلت 3000"   يفتح طيلة السنة تقريباً و"سينما 3000" ، وهي أفخم منصات سالزبورغ البانورامية ، و غاليري الحديقة الوطنية ، ومطعم "جيبفل". يقع "كيتسشتاينهورن" مباشرة على حدود الحديقة الوطنية هوه تاورن – الحديقة الوطنية الأكثر ارتفاعاً وسط أعلى الجبال في النمسا.
  • تشكل خزانات "كابرون"  في جبال الألب مشهداً أخّاذاً، فإن القيام بجولة مُثلى لاستكشاف تلك الأعاجيب المائية يتطلب إما الاستعانة بمرشد للتعرف على السد الذي يحجز 81,2 مليون متر مكعب من المياه، وإما السير على الدرج المتحرك عبر الغابات في "سيجموند تــُون جورج"، حيث يزيد النهر عند قدميك .
  • تبقى زيارة قرية "تسيل أم زي" العائدة للقرون الوسطى والخالية من الازدحام أمراً لابد منه أيضاً، وخاصة المحال التجارية المصطفة على جوانب الشوارع الضيقة عارضةً أي شيء يمكن أن تحتاج إليه لجعل إجازتك تامة. في حين تنتشر المطاعم بعيداً في الأبنية الخلاّبة، حيث يشكل التسوق وتناول الطعام امتزاجاً مثالياً بين الماضي والحاضر.
  • اخيراً، فإن سكك "تسيل" الحديدية تربط المنطقة بشبكة كثيفة من القطارات المحلية والوطنية، كما يوجد مطار صغير للذين يفضلون السفر الخاص الفاخر. بيدَ أنه يمكن القيام بالرحلة أيضاً بسرعة عبر الطريق السريع من ميونيخ و فيينا وسالزبورغ . المسافة من مطار سالزبورغ و مطار ميونخ .