دلفي

الجدار المضلع

الجدار المضلع

الخزينة العامة

الخزينة العامة

الطريق المقدس في دلفى

الطريق المقدس في دلفى

صور معبد ابوللو

صور معبد ابوللو

تعتبر مدينة دلفي اليونانية من أجمل المنتجعات الأثرية وتعتبر دلفى من أهم المراكز الثقافية الأوربية لأنها يقام فيها لقاءات وندوات تختص بالموضوعات الآثرية والفنون والحضارة، وبالنسبة لموقع مدينة دلفي على ارتفاع سبعمائة وخمسين متراً فوق سطح خليج كورنثياس وعلى بعد مائتي وخمسين كيلو مترا من شمال غرب عاصمة أثينا ويوجد بداخلها أجمل الأودية في اليونان بصفة خاصة وفي اليونان بصفة عامة وهو وادي دلفي وبالاضافة إلى منظر ملايين الأشجار الخضراء التى تم زراعتها بطريقة منتظمة وبشكل  مرتب وعالى الدقة.

الأنشطة السياحية في دلفي

وأهم ما يميز مدينة دلفي الطراز المعماري الخاص من نوعه حيث ترى المنازل مشيدة على قمم الجبال والتي يوجد بها بصفة مستمرة ندوات ومؤتمرات تختص بموضوعات مثل الفن الجميل كالغناء والشعر والفنون والموسيقى، ومن أبرز معالمها السياحية المسرح الكبير التي يسع عدد من الأشخاص تقريبا خمسة آلاف فرد ويشهد المسرح الكثير من الاحتفالات والأنشطة، ويوجد ايضا بالقرب من الملعب أول لعبة أولمبية تم تسجيلها في التاريخ.

ويذهب الكثير من السياح إلى دلفى لممارسة رياضة المشى بصفة خاصة حيث أن الطبيعة الساحرة ومناظرها الخلابة تشجع الرياضيون على المشى بل السائح والمواطن لأنها تتميز بالطرق الحجرية والرملية والشمس الساطعة، وبالإضافة إلى أن اليونان بصفة عامة غنية بالمواقع الآثرية التي يقصدها الدارسون ودلفى بصفة خاصة تمتلىء بالمعالم اليونانية والآثار ومن  الضروري أن نذكر صفات اهلها الكرماء الطلقاء.

تشتهر بمحلات الملابس الجاهزة والأحذية المصنوعة من الجلد المتميزة، ويمكن للزائر الحصول على مستوى عال من الخدمات وبأسعار أقل مقارنة مع الأسواق العالمية .

المعالم السياحية في دلفى

الطريق المقدس

الطريق المقدس عبارة عن قواعد متبقية من آثار الماضى، حيث كانت توضع عليها النذور التي كانت تقدم من المقاطعات السياسية المختلفة في الدولة اليونانية قديماٌ، والطريق يبدأ من حرم معبد ابوللو إلى داخل المعبد من خلال بوابة يصل ارتفاعها الى 200 متر واختفى وضع النذور في الحاضر.

الخزانة العامة لمدينة أثينا

قد تم بناء الخزانة العامة لمدينة أثينا حوالي عام 510 قبل الميلاد وتم اعادة ترميمها في الفترة من عام 1903 لـ 1906 وتم استخدام الرخام الأبيض في بناء الدعامة الأصلية.

الجدار المضلع

يرجع تاريخ الجدار المضلع الى القرن السادس قبل الميلاد، ويقع الجدار خلف حرم معبد ابوللو وبالنسبة لاستخدام الحائط كدعامة لتثبيت الجزء الرئيسي من معبد ابوللو، ويرجع سبب تسمية الجدار إلى هذا الأسم إلى ان الأحجار التى تم البناء بها تم تقطيعها على شكل مضلعات غير منتظمة.

معبد ابوللو

تم اعادة بناء معبد ابوللو ثلاثة مرات اخرها كان قبل بداية الميلاد بـ 4 قرون على نفس مساحة المعبد القديم ويأتي للمعبد زوار من جميع أنحاء العالم ويرجع سبب التسمية نسبة الى الاله ابوللو.